وحدات “البالونات الحارقة” تتوعد الاحتلال: “سنشعل المستوطنات”

قالت “وحدات البالونات الحارقة” في قطاع غزة انها على استعداد للرد على اعتداءات الاحتلال في القدس المحتلة، تزامناً مع نيته تنظيم “مسيرة الأعلام” للمستوطنين في المدينة المحتلة.


وأعلنت مصادر عبرية، عن اندلاع حريقين في المستوطنات المحيطة بقطاع غزة، منذ صباح اليوم، وسط توقعات بتوسع عمليات الاستهداف بالبالونات الحارقة، خلال الساعات المقبلة.


وقالت وحدة “أبناء الزواري” إن “جميع وحدات البالونات الحارقة أصبحت بالميدان في هذه اللحظات”.
بينما جاء في بيان لوحدة “سيف الجهادية”: “راقبوا الغلاف الان في شمال القطاع شرق بيت حانون”، في إشارة إلى الحرائق التي اندلعت في المستوطنات بفعل البالونات الحارقة.


وقالت وحدة “أحفاد الناصر”: “راقبوا بعد ساعة من الان مجمع اشكول سنجعله بإذن الله نار ولهيب”، حسب وصفها.
ووجهت فصائل المقاومة دعوات للنفير في كل فلسطين المحتلة، اليوم، للرد على “مسيرة الأعلام” في القدس المحتلة.


ورفع جيش الاحتلال حالة التأهب والاستنفار تحسباً لانفجار المواجهات ولرد المقاومة، التي حذرت حكومة الاحتلال من المساس بالقدس والأقصى.


وتأسست وحدات البالونات الحارقة في غزة، عقب انطلاق مسيرات العودة في آذار/مارس 2018، وتسببت الحرائق التي أشعلتها في المستوطنات عن طريق البالونات والطائرات الورقية، بخسائر كبيرة لدى الاحتلال باعترافه.


وأردف قائلاً: “على من يشعل النار تحمل مسؤولية إخمادها، فلا تختبرونا، فالمقاومة حاضرة في الميدان، وستستأنف معركة سيف القدس التي قضت مضاجع العدو من حيث ما توقفت”.

RT تابعوا بدون رقابة على
RT تابعوا بدون رقابة على