نفتالي بينت: السلطة الفلسطينية كيانا فاشلا ولن التقي عباس

بدون رقابة

في حديثه إلى صحيفة يديعوت احرنوت العبرية، قال رئيس وزراء حكومة الاحتلال الاسرائيلية نفتالي بينت أنه لا يرغب في لقاء الرئيس محمود عباس. وتحدث عن تصوره الشخصي فيما يتعلق بالمسألة الفلسطينية.

وأضاف: “تصوري يختلف عن تصور وزير الدفاع بني غانتس على الرغم من أننا نعمل في وئام”. وأكمل: “أنا أعارض دولة فلسطينية واعتقد انه سيكون من خطأ فادح استيراد نموذج غزة الفاشل لحماس الذي يطلق الصواريخ علينا”.

لا يرى نفتالي بينت أن رؤية بيني غانتس في تعزيز السلطة الفلسطينية اقتصاديا خطوة مجدية حيث قال: “لا أرى اي منطق في لقاء عباس عندما يقاضي جنودنا في لاهاي ويتهم قادتنا بارتكاب جرائم حرب وفي رأيي السلطة الفلسطينية كيان فاشل”.

 على الرغم من أن السلطة الفلسطينية لا تتواني عن مساعدة سلطات الاحتلال امنيا واستخباراتيا وتعمل كشرطي مرور في الضفة الغربية الا ان الاحتلال يراها ايضا فاشلة. 

وتاتي هذه التصريحات الاسرائيلية تزامنا مع خطة وزير الخارجية الاسرائيلي يائير لابيد، التي تتمحور حول الاقتصاد مقابل الامن. وهي الخطة التي تنوي الادارة الاسرائيلية الجديدة تبنيها مع قطاع غزة في المستقبل المنظور.

 يبدو أن حكومة نفتالي بينت لا ترى ان السلطة الفلسطينية مساندا لها ولخططها رغم سياستها التي يرفضها الشعب الفلسطيني.

إقرأ المزيد: لماذا حضر “فرج والشيخ” إجتماع عباس مع غانتس واعتبر اشتية في عداد المفقودين؟

RT تابعوا بدون رقابة على
RT تابعوا بدون رقابة على