منظمة العفو: عمال بناء أحد ملاعب كأس العالم 2022 في قطر ظلوا شهورا بلا أجور

الدوحة - بدون رقابة

قال منظمون يوم الخميس إن قرارا صدر بمنع شركة قطرية تساعد في بناء ملعب ستقام فيه بعض مباريات كأس العالم لعام 2022 من المشاركة في مشروعات النهائيات وذلك بعد أن ظل العاملون فيها شهورا بلا أجور في واقعة قالت منظمة العفو الدولية إنها تبرز عدم كفاية معايير رعاية العمال.

وقالت المنظمة في تقرير إن حوالي 100 عامل في شركة قطر “ميتا كوتس” وهي شركة مقاولات تعمل من الباطن في بناء استاد البيت ظلوا فترة تصل إلى سبعة أشهر بلا أجور ولا يزال لهم مستحقات لم تصرف.

وأضافت أن الشركة القطرية لم تجدد تصاريح الإقامة لمعظم العمال وهي ضرورية لعمل الوافدين في قطر. ونقل التقرير عن عمال حاورتهم منظمة العفو الدولية قولهم إنهم دفعوا رسوما تتراوح بين 900 دولار و2000 دولار لوكلاء التوظيف في بلادهم للحصول على هذا العمل. ولم ترد الشركة على طلب التعليق الذي أرسل إليها بالبريد الإلكتروني.

و اتهمت منظمة العفو الدولية الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بالتقاعس عن التعامل بجدية مع انتهاكات حقوق الإنسان فيما يتعلق بكأس العالم لعام 2022.

و على ضوء ذلك، قالت اللجنة العليا للمشاريع والإرث التي تتولى تنظيم البطولة في قطر إنها تواصلت مع الشركة والأطراف الأخرى المعنية، و تم صرف أجور ثلاثة أشهر. وقالت اللجنة إن صرف الأجور المتأخرة مستمر.

و وصفت منظمة العفو الدولية معايير رعاية العمال عند اللجنة بأنها غير كافية لمنع الانتهاكات وتوفير الحلول في الوقت المناسب.

RT تابعوا بدون رقابة على
RT تابعوا بدون رقابة على