القائمة البريدية
إشترك بالقائمة البريدية

احصل على اشعارات دائما من بدون رقابة عبر بريدك الالكتروني

مسيرة الاعلام 2022

مسيرة الاعلام.. الحرب الباردة بين تهديدات الفصائل الفلسطينية وهيبة حكومة “إسرائيل”

بدون رقابة

تجد الحكومة الإسرائيلية نفسها، في موقف حرج، مع اقتراب موعد مسيرة الاعلام، في محيط المسجد الأقصى بمدينة القدس المُحتلة.

حكومة الاحتلال تجد نفسها، بين مطرقة تهديدات المقاومة الفلسطينية لها، وسمعتها وضغط المستوطنين الذي يصرون على تنفيذها ضمن مسار محدد.

قد تشعل المسيرة فتيل حرب جديدة، بين الحكومة الإسرائيلية والمقاومة الفلسطينية، سيما بعد التهديدات المتكررة التي اطلقتها الأخيرة.

موعد مسيرة الاعلام 2022

وأوصت أجهزة الأمن الإسرائيلية اليوم الخميس بعدم تغيير مسار مسيرة أعلام المستوطنين المقررة يوم الأحد 29 مايو، وسط تحذيرات من الصدامات والمواجهات التي قد تندلع بين الفلسطينيين والإسرائيليين، نتيجة هذه المسيرة التي وصفها النشطاء بالاستفزازية.

وافادت قناة عبرية يوم الاربعاء، إن “إسرائيل” بعثت برسالة إلى حركة “حماس” الفلسطينية، عبر قطر ومصر قالت فيها إنها غير معنية بالتصعيد، وسط تهديدات بإطلاق صواريخ من غزة إذا مرت “مسيرة الأعلام” عبر منطقة باب العامود بالقدس الشرقية.
وأوضحت القناة “13” العبرية، “على خلفية تهديدات حماس والجهاد الإسلامي بالتصعيد الأمني ​​إذا مرت مسيرة الأعلام في يوم القدس عبر باب العامود، أرسلت إسرائيل مؤخرا رسالة إلى حماس عبر الوسيط القطري والمخابرات المصرية وقالت إنها غير معنية بالتصعيد”.
واشارت الى ان الرسالة التي تم نقلها هي أن المسار الخاص بالمسيرة لا يختلف عن السنوات الأخيرة، وفي حال أطلقت حماس صواريخ على “إسرائيل” أو سمحت سمحت لفصائل اخرى بذلك، فإن إسرائيل مستعدة لضرب غزة.

مسيرة الاعلام في القدس

وحذرت حركة حماس التي تسيطر قطاع غزة، “إسرائيل” من أنها تخاطر بحرب أخرى، إذا سمحت بمسيرة الأعلام التي يخطط لها اليهود بالمرور في البلدة القديمة بالقدس يوم الأحد المقبل.

ودعا باسم نعيم رئيس دائرة السياسة والعلاقات الخارجية في حركة حماس في قطاع غزة حكومات دول العالم للضغط على إسرائيل لتغيير مسار المسيرة التي من المقرر حتى الآن أن تمر في قلب البلدة القديمة.

ونقلت رويترز عن باسم نعيم قوله، “أتوقع أن حماس والفصائل العسكرية الأخرى ،مستعدة لبذل كل ما في وسعها لمنع هذا الحدث بغض النظر عن التكلفة”. مضيفا ان “القرار بيد الإسرائيليين والمجتمع الدولي. يمكنهم تجنب الحرب والتصعيد إذا أوقفوا هذه المسيرة التي وصفها بـ”المجنونة”.

بعد تهديدات غزة.. الاحتلال يلغي مسيرة الاعلام في القدس

وذكر نعيم أن حركة حماس وفصائل أخرى في غزة ناقشوا مسيرة الأعلام المزمعة مع وسطاء دوليين، قالوا إن إسرائيل تتطلع لتجنب التصعيد.

صعف اسرائيلي

وقالت صحيفة “يديعوت أحرنوت”: “جميع قادة الأجهزة الأمنية الإسرائيلية يحذرون من أن تغيير مسار مسيرة الأعلام في اللحظات الأخيرة سيتم تفسيره على أنه ضعف إسرائيلي، الجيش مقتنع بأن من سيقرر ما إذا سيكون هناك تصعيد هو محمد الضيف”

وسابقًا أعلنت وسائل إعلام عبرية عن البرنامج النهائي لمسيرة أعلام المستوطنين التي سيشارك بها 16 ألف مستوطن، حيث ذكرت أنه جرى الموافقة على مشاركة 16 ألف مستوطن، سيمرون من باب العامود مباشرة مع إقامة الرقصة التلمودية في ساحة باب العامود.

وأوضحت وسائل الإعلام أنه سيجري دخول 8000 مستوطن من الذكور من باب العامود في تمام الساعة السادسة، فيما ستدخل 8000 مستوطنة من باب الخليل في تمام السادسة والربع، مشيرةً إلى أن التجمع سوف يبدأ الساعة الرابعة عصرًا وحتى الساعة 6:30 في ساحة شارع الملك جورج بالقرب من شارع يافا.

حظر صلاة اليهود في المسجد الأقصى وتوصيات بمنع تغيير مسار مسيرة الاعلام

المزيد من الأخبار