مخاوف في مدينة القدس من ” سلاح أبو شخيدم”

تستعد قوات الاحتلال الاسرائيلية الموجودة في مدينة القدس بكامل ترتيباتها بسبب  القلق والخوف من”سلاح أبو شخيدم” وهو ما قامت بالاعلان عنه إحدى المصادر الاسرائيلية بداية من مساء الأحد عقب الإنتهاء من عملية تبادل إطلاق النار “باب السلسلة” وكانت نتيجتها استشهاد فادي أبو شخيدم وتم قتل مواطن اسرائيلي وإصابة ثلاثة أفراد.

قلق في مدينة القدس من قوات الاحتلال

قامت “كان 11”  المسؤولة عن بث الأوضاع الإسرائيلية بالإعلان عن الاستعداد الكامل لقواتها في مدينة القدس قلقَا من رد فعل “شخيدم” بعد استشهاد واحد من أبنائهم في عملية باب السلسلة التي أقيمت.

المسجد الأقصى
القدس

وبالتالي تستعد حاليًا لرد الفعل ومواجهة الطلقات النارية وقامت برفع حالة طوارئ وهو ما قام بالتصريح به أحد عناصر الشرطة الإسرائيلية “تأخذ في الحسبان أن الوضع قد يتدهور إلى موجة من الهجمات الفردية” كما أكد على تكثيف عدد قوات الأمن الإسرائيلية ووجه الاتهام إلى الشهيد بأنه كان يحمل السلاح بداخل  المسجد الأقصى وهو من طراز m112 وهو ما يؤكد بأن السلاح المستخدم لا يخص القوات الإسرائيلية الموجودة في مدينة القدس.

كما قام هرئيل بالتأكيد على توطيد قوات الاحتلال وضعها في مدينة القدس استعدادا للهجوم المتوقع من الجهة الفلسطينية وذلك محاولة من قوات الاحتلال بالتصدي إلى غضب الشعب الفلسطيني.

مدينة القدس
القدس

ومن هذه الاستعدادات هو تركيب عدد من البوابات الإلكترونية في مدينة القدس وتحديًدا أمام أبواب المسجد وبالتالي يتم اكتشاف الأسلحة ومنع دخولها إلى ساحة المسجد الأقصى وقام هرئيل بالتأكيد على أن هذا الاستعداد من المتوقع أن يثير غضب الشعب الفلسطيني كما حدث في عام 2017 وطالب الفلسطينيون بإزالة جميع البوابات الموجودة عن المسجد.

اقرأ المزيد:

RT تابعوا بدون رقابة على
RT تابعوا بدون رقابة على