محمود عباس يستدعي رئيس الحكومة اشتية على خلفية تقارير وصلته من معاونيه

بدون رقابة - أخبار 

استدعى الرئيس محمود عباس ، رئيس الوزراء محمد اشتية نهاية الاسبوع الماضي، بهدف تحديد صلاحياته كرئيس للحكومة.

و ابلغ عباس اشتية عدم التدخل في الحياة السياسية قطعيا.  محمد اشتية ادلى بتصريحات عديدة دون اطلاع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.

و في زيارة عباس الاخيرة لبعض المحال التجارية في شارع الارسال بالقرب من منزله في رام الله، كان عباس يدعوا الى الالتزام بتعليمات وزارة الصحة لتجنب انتشار عدوى انتشار فيروس كورونا، كان يرافقه رئيس الحكومة محمد اشتية، و رئيس المخابرات الفلسطينية ماجد، و رئيس هيئة الشؤون المدنية حسين الشيخ.

و خلال جولة الرئيس عباس دعا الى الالتزام بارتداء الكمامة و الحفاظ على المسافة الاجتماعية. انهى عباس جولته دون ان يدلي بتصريحات تتعلق باخر التطورات الراهنة بشأن خطة الضم. بينما بقي رئيس الحكومة محمد اشتية و اجتمع مع الصحفيين، و ادلى بتصريحات تتعلق بالشأن الفلسطيني – الاسرائيلي. 

و قد اشارت بدون رقابة في الخبر في حينه، الى ان عباس قام بجولة قصيرة، و تحدث الى الصحفيين دون ان يتطرق الى الاوضاع السياسية الراهنة.

نهاية الاسبوع الماضي طلب عباس من اشتية ان يشغل نفسه في كيفية تقديم الخدمات للمواطنين و حذره من الادلاء بتصريحات سياسية.

RT تابعوا بدون رقابة على
RT تابعوا بدون رقابة على