فشل أمني واستخباري.. ستة فلسطينيين هربوا من سجن اسرائيلي شديد الحراسة

فلسطين – بدون رقابة

ذكرت إذاعة كان العامة الإسرائيلية أن ستة معتقلين فلسطينيين هربوا من سجن شديد الحراسة اليوم الاثنين، وزعمت إنهم أعضاء فى تنظيمات فلسطينية مسلحة، عبر نفق أطلق عليه نفق الحرية

زكريا الزبيدي

زكريا الزبيدي القيادي السابق في كتائب شهداء الأقصى التابعة لفتح في مدينة جنين بالضفة الغربية (الصورة: رويترز)

خمسة من السجناء ينتمون الى حركة الجهاد الاسلامي بالضفة الغربية، بينما السادس كان قياديا سابقا في كتائب شهداء الاقصى التابعة لحركة فتح. نفذ الزبيدي عملية عام 2002 قُتل فيها ستة اسرائيليين.

وكان الزبيدي قد اعتقل لدى الاجهزة الامنية التابعة للسلطة الفلسطينية قبل اشهر من اعتقال قوات امن الاحتلال الاسرائيلي له في مارس 2019.

سجن جلبوع

ووفقا لتقرير الإذاعة الاسرائيلية، فإن الستة كانوا معا في نفس الزنزانة وحفروا نفقا إلى خارج سجن جلبوع في شمال “إسرائيل” (الاراضي الفلسطينية التي احتلت عام 1948) ، حيث بدأت القوات الاسرائيلية عملية تفتيش واسعة.

ونقلت صحيفة هآرتس العبرية، عن مسؤولو السجن أن الستة فروا عبر نفق تجاوزوا من خلاله جدران السجن، وتمكنوا من حفره خلال الأشهر القليلة الماضية.

وقالت هارتس نقلا عن الشاباك أن السجناء نسقوا مع اشخاص خارج السجن باستخدام هاتف محمول مهرب وكان لديهم سيارة هروب في انتظارهم. تم ملاحظتهم لأول مرة من قبل المزارعين المحليين الذين أبلغوا الشرطة.

 وقالت مصلحة السجون الاسرائيلية إن التحقيق جار في الحادث. ووصف الحادث بانه خرق و “فشل أمني واستخباري كبير”. 

إقرأ أيضاً: تعرّف على سجن “جلبوع”.. أكثر سجون الاحتلال تحصيناً ورقابة!

RT تابعوا بدون رقابة على
RT تابعوا بدون رقابة على