الاحتلال الاسرائيلي يوجه تهما لـ 11 أسير شاركوا بعملية نفق الحرية

الاحتلال الاسرائيلي يوجه تهما لـ 11 أسير، زعم انهم شاركوا بعملية نفق الحرية من سجن جلبوع الشهر الماضي.

بدون رقابة | اخر التطورات

قدم الاحتلال الاسرائيلي، لوائح اتهام بحق 11 أسيراً من بينهم الأسرى الستة المحررين من سجن جلبوع عبر نفق الحرية، بالإضافة إلى 5 أسرى آخرين ساعدوهم على الهرب.

أمير النفق

وبحسب لائحة الاتهام المقدمة فقد قرر الأسير محمود عارضة البدء بحفر نفق نهاية العام الماضي؛ سعياً للهروب من السجن وقد توجه إلى الأسيرين قادري ونفيعات وعرض عليهما الاشتراك في عملية حفر النفق ووافقا، وفي شهر آذار الماضي انضم الأسير محمد عارضة لخطة الهرب وهو ابن عم الأسير محمود.

تفاصيل حفر نفق الحرية

نفق الحرية
نفق الحرية

وبدءاً من نهاية العام 2020 وحتى يوم الهروب، حفر الأسرى النفق في غرفة الحمام وتحت المغسلة حيث أزالوا “بلاطة شايش” من المكان واخترقوا كتلة خرسانية بسمك 25 سم عبر مادة كاوية،
وبعدها بدأوا بحفر النفق، في حين انضم الأسير زكريا الزبيدي فيما بعد لعملية الهرب بعد أن عرض الأسير محمود العارضة الخطة عليه وانتقل إلى القسم رقم 2 حيث تتواجد غرفة النفق، وبينت لائحة الاتهام أن التوجه إلى الأسير الزبيدي جاء بسبب مكانته ليتمكنوا من الوصول إلى مخيم جنين.

اتهامات لأسرى آخرين

نفق الحرية
نفق الحرية

ووجهت المحكمة لوائح اتهام بحق 5 أسرى آخرين ساعدوا في عمليات حفر النفق، ولكنهم لم ينضموا إلى خطة الهرب بالنظر إلى أحكامهم المتدنية وفرصة خروجهم القريبة من السجن.

حيث وجهت لهم تهم الاشتراك في عملية الحفر وكذلك العمل كحراس للنفق خلال عمليات الحفر، وهم : محمود أبو اشرين، قصي مرعي، علي أبو بكر، محمود أبو بكر، وإياد جرادات وجميعهم من منطقة جنين. 

أقرأ أيضًا:

RT تابعوا بدون رقابة على
RT تابعوا بدون رقابة على