عباس يزور محال تجارية في حي “الإرسال” بالقرب من منزله برام الله

رام الله - بدون رقابة 

أغلق الطاقم الامني للرئيس الفلسطيني محمود عباس, يوم الإثنين 15 يونيو، شارع يربط منزله بمقر المقاطعة الذي يعتبر مقرا لقيادة السلطة الفلسطينية، من أجل زيارة برفقة طاقمه الإعلامي و عدد من مقربيه.

حيث قام عباس (84 عام) بجولة تفقدية لعدد من المحال التجارية التي تبعد مئات الأمتار فقط عن منزله في مدينة رام الله بالضفة الغربية يوم الإثنين، لحث الناس على الإلتزام بالإجراءات المتخذة لمكافحة فيروس كورونا.

تجنب عباس عن الإدلاء بتصريحات بشأن الظروف السياسة الراهنة في جولته القصيرة في  “شارع الإرسال”، وسط تقارير تفيد بتراجع طفيف على ظروفه الصحية.

عباس الذي لا يقوى على الوقوف و او السير لأكثر من بضع دقائق بدون مساعدة مرافقيه، طالب المسؤولين الفلسطينيين و السكان في جولته، الإلتزام بالقرارات التي أصدرها ضمن قانون الطوارئ الذي فرضه في مرسوم رئاسي و مدده ثلاث مرات متتالية، و فرض إغلاقات منذ 5 مارس ، و أمر السكان بالبقاء في منازلهم.

أبلغت وزارة الصحة الفلسطينية عن أكثر من 600 حالة إصابة بالفيروس كوفيد-19 في الضفة الغربية ، و ثلاث حالات وفاة.

RT تابعوا بدون رقابة على
RT تابعوا بدون رقابة على