بعد التضليل المقصود.. معلومات جديدة تتعلق بعملية نفق الحرية!

فلسطين – بدون رقابة

مارست سلطات الاحتلال الاسرائيلي خلال بحثها عن الأسرى الفلسطينيين الستة الذين حرروا أنفسهم من سجن جلبوع الاثنين الماضي.

وتعمد الاحتلال الإسرائيلي اغراق وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي بمعلومات مضللة عن الية هروب الاسرى من السجن، وعن توقعاته للأماكن التي فرّوا اليها.

العمل بالنفق

معلومات جديدة كشفت عنها وسائل الاعلام الإسرائيلية تتعلق بالمدة التي استغرقها حفر النفق والأماكن التي هرب اليها الاسرى.

القناة 12 الإسرائيلية، قالت إن النفق الذي حفره الأسرى الــ 6 استغرق العمل فيه أكثر من 6 أشهر.

الهروب والمسير

القناة الإسرائيلية كشفت ان الأسرى خرجوا من النفق دفعة واحدة، وبعد خروجهم من النفق، سلكوا طريقهم مشيا على الاقدام لمسافة 7.5 كيلومتراً حتى وصلوا إلى قرية الناعورة في مدينة الناصرة.

وبينت القناة أن الاسرى مكثوا في القرية ساعات، ثم انفلوا الى 3 مجموعات، كل مجموعة مكونة من شخصين، لينفصلوا عن بعضهم البعض بشكل كامل دون أن تعلم أي مجموعة عن الأخرى أي شيء.

مساعدة إسرائيلية

وحول الأخبار التي روجت لها سلطات الاحتلال في بداية عملية الهروبـ، عن تلقي الأسرى لمساعدة من إسرائيليين ونقلهم عبر سيارة من امام السجن، أكدت القناة الإسرائيلية أن الأسرى لم يتلقوا أي مساعدة من أحد داخل السجن، كما أنهم لم يخططوا للحصول على أي مساعدة من أحد خارج السجن، نافية بذلك كل ما أشيع من أخبار حول تلقيهم أية مساعدات.

إقرأ ألمزيد: عومير بارليف: أحد السجينين أو كليهما داخل الضفة الغربية

RT تابعوا بدون رقابة على
RT تابعوا بدون رقابة على