اقتحام المسجد الأقصى من قبل المستوطنين الصهيونية لتأدية طقوس تلمودية

بعض المصادر أعلنت عن اقتحام مجموعة من المستوطنين الصهيونية باحات المسجد الأقصى بحراسة من شرطة الاحتلال الإسرائيلي لتأدية بعض الطقوس والشعائر التلمودية واليهودية.

دخول المستوطنين المسجد الأقصى

المسجد الأقصى
المسجد الأقصى

تداولت بعض الأخبار في صباح اليوم الأثنين الموافق 1 من شهر نوفمبر لعام 2021 أن هناك عشرات من المستوطنين الصهيونية قاموا باقتحام باحات المسجد الأقصى وفقًا لما جاءت به بعض المصادر المحلية، مع العلم أنهم تم حراستهم من قبل شرطة الاحتلال الإسرائيلي.

ومن الجدير بالذكر أن تم ملاحظة بعض من عناصر المخابرات الإسرائيلية من ضمن المستوطنين بالفعل، حيث قاموا بتشكيل مجموعات لاقتحام المسجد الأقصى والدخول إليه من خلال باب المغاربة وهي يعتبر واحد من إحدى بوابات الأقصى التي تقع على الجدار الغربي للمسجد.

وأشارت تلك المصادر أن فور دخولهم الباحة قاموا بالانتشار لتأدية بعض الطقوس التلمودية في أجزاء منه بالبلس التوراتي اليهودي الخاص بهم، وغيرها من الجولات التي أثارت استفزاز المواطنين الفلسطينيين وغيرهم مما يغاروا على حرية السلطة الفلسطينية، في وسط حماية شرطة الاحتلال الصهيوني داخل وخارج المسجد وعلى البوابات أيضًا.

اقتحام الأقصى اليوم

المسجد الأقصى
المسجد الأقصى

ترددت بعض التوقعات حول خبر اقتحام المسجد الأقصى من قبل عشرات المستوطنين الصهيونية، وأن هذا الأمر سيستمر حتى خلال الفترة ما بعد صلاة الظهر مع توقع وجود زيادة في أعداد هؤلاء المستوطنين، لأن في الغالب ما يتم تنفيذ تلك الاقتحامات في الفترة ما بين الصباح وصلاة الظهر.

والسبب وراء تعرض مسجد الأقصى لاقتحامات مستمرة يعود على محاولة منهم لمنع الفلسطينيين من إعماره وترميمه، بجانب فرض الكثير من القيود المشددة حول منع هذا الأمر، مع العلم أن سيطرة الاحتلال الصهيوني مستمرة منذ احتلال القدس عام 1967.

اقرأ المزيد:

RT تابعوا بدون رقابة على
RT تابعوا بدون رقابة على