ناصر القدوة يدعو لتحديد موعد جديد للانتخابات قبل نهاية العام

دعا ناصر القدوة رئيس الملتقى الوطني الديموقراطي وقائمة ” الحرية ” الانتخابية، الى ضرورة تحديد موعد جديد للانتخابات الفلسطينية قبل نهاية العام وذلك تعقيبا على قرار تأجيل الانتخابات الذي صدر يوم الخميس من مقر الرئاسة في رام الله.

واشار القدوة يوم السبت من قطاع غزة التي يزورها، في خطوة يفسرها المتابعون أنها محاولة للانفتاح على كافة القوى الرافضة لقرار التأجيل، بضرورة طرح رؤية مستقبلية جديدة تشمل اعادة بناء منظمة التحرير والمجلس الوطني وانهاء حالة الانقسام الفلسطيني والتوافق على الية جديدة تحدد زمان للانتخابات الفلسطينية خلال هذا العام.

” حكومة مؤقتة “

وأكد القدوة على ضرورة تشكيل حكومة مؤقتة تضم كافة الفصائل والكفاءات السياسية والوطنية ومنفتحة على المجتمع الدولي وفق برنامج سياسي، قادرة على مواجهة التحديات القائمة وتنفيذ المقترحات التي يتم التوافق عليها خلال 7 شهور.

لافتا أنه من غير الوطني رهن القرار الفلسطيني بيد الاحتلال الاسرائيلي وأن الانتخابات حق للشعب الفلسطيني ويجب أن تتم في كل مناطق دولة فلسطين بما فيها القدس عاصمة فلسطين وعدم انتظار الموافقة من الاحتلال.

ونوه القدوة أن قرار تأجيل الانتخابات ليس من حق أحد وأن العملية الانتخابية هي الضامن الوحيد لاجراء التحول الديموقراطي الحقيقي وقيادة المرحلة المقبلة.

” نحو حوار وطني “

أكد القدوة أيضا أن تحديد المسار المستقبلي يجب أن يتم من خلال مشهد سياسي فلسطيني يقوده حوار وطني شامل تنخرط فيها كافة الفصائل على أساس من المصلحة الوطنية العليا وعدم الاكتفاء بالحلول الشكلية التي تزيد من هوة المشلكة السياسية الفلسطينية.

ويقول القدوة أنه في حالة تشاور مستمر مع مروان البرغوثي حول حزم من القضايا في مقدمتها تعديل قانون الانتخاب ونموذج الحكم والرئاسة .

يذكر ان رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس قد فصل ناصر القدوة من حركة فتح مطلع مارس الماضي، بعد اعلان نيته الترشح للانتخابات البرلمانية.

ولجأ القدوة الى التحالف من قائمة مروان البرغوثي المسجون في معتقلات الاحتلال الاسرائيلي، في الساعات الاخيرة قبيل اغلاق استقبال طلبات الترشح للجنة الانتخابات المركزية.

RT تابعوا بدون رقابة على
RT تابعوا بدون رقابة على