تحذير من أن استمرار العمليات بالضفة الغربية سيؤدي لعودة سياسة الاغتيالات

افادت تقارير اسرائيلية ان الوفد الامني المصري الذي يزور قطاع غزة بالضفة الغربية، حمل معه رسالة تحذير اسرائيلية الى الفصائل تتعلق بالعمليات في الضفة الغربية.

وتقول صحيفة الاخبار اللبنانية، ان الوفد الامني المصري الذي يزور غزة حمل معه رسالة اسرائيلية موجه للفصائل الفلسطينية، تفيد بوقف التصعيد في الضفة الغربية، وزعمت الصحيفة ان التحذير الاسرائيلي يشير الى ان استمرار العمليات في المنطقة سيؤدي الى عودة سياسة الاغتيالات في غزة والخارج، خصوصا ضد ممن لهم علاقة مع العمليات في الضفة.

وقالت قناة i24 الاسرائيلية عن مصدر لم تسمه، أن حماس عبرت عن استيائها من عدم الوفاء بالتعهدات التي لم تنفذ بخصوص قطاع غزة، خاصة بما يتعلق بمعبر رفح. 

مصر والضفة الغربية

الضفة الغربية
الضفة الغربية

ونقلت صحيفة “العربي الجديد” عن مصادر، انه اجريت مؤخرا اتصالات بين مصر ومسؤولين اسرائيليين، فيما بعثت المؤسسة الامنية الاسرائيلية رسالة عن الحاجة الى تهدئة في المنطقة على خلفية العمليات في الضفة الغربية.

واشارت المصادر الى ان لدى البعثة المصرية مخاوف من الاجتماع الذي من المتوقع ان يجري بين مسؤولين في الذراع العسكري لحركة حماس والجهاد الاسلامي، وفي هذا الاجتماع من المتوقع ان تقوم كتائب القسام وسرايا القدس بمناقشة تنسيق أنشطتهم في الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة ومخيمات اللاجئين.

اقرأ أيضًا:

RT تابعوا بدون رقابة على
RT تابعوا بدون رقابة على