الصومال : موجة غضب من مشروع قانون يجيز زواج القاصرات

بدون رقابة - أخبار 

أثار مشروع قانون عرضه أحد حلفاء الرئيس في البرلمان موجة انتقادات بين المشرعين إذ يجيز الزواج عند البلوغ الذي ربما يبدأ في سن العاشرة عند بعض البنات.

وأظهرت بيانات مسح حكومي هذا العام إن نحو ثلث الفتيات يتزوجن قبل سن 18 عاما، وأكثر من نصف هؤلاء قبل سن 15 عاما.

قالت ديبا بانديان المتحدثة باسم صندوق الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) ”بعض الأسر تزوج بناتها لتقليل العبء المادي أو للحصول على دخل، وبعضها قد يفعل هذا لتأمين مستقبل بناتها أو حمايتهن“.

ومع الأزمة السياسية في الصومال، حيث أُعفي رئيس الوزراء من منصبه الشهر الماضي ومن المرجح تأجيل الانتخابات المقررة هذا العام، ليس من الواضح متى يمكن أن يصوت البرلمان على مشروع القانون. وتواجه البلاد أيضا تمرد إسلاميين متشددين.

ويرفض العديد من المشرعين مثل سارة عمر مالين مشروع القانون التي قالت ”دستورنا قائم على الإسلام، ويقول إن سن الرشد 18 عاما. وهذه هي السن المناسبة للتصويت أو لزواج البنات“.

ويقول عبد الولي مودي نائب رئيس البرلمان والذي طرح مشروع القانون إن المشروع راجعه رجال دين وإنه ”الأصح استنادا للإسلام“.

(المصدر: رويترز)
RT تابعوا بدون رقابة على
RT تابعوا بدون رقابة على