فيديو – معظم الدببة القطبية يمكن ان تختفي بحلول عام 2100

بدون رقابة - مكس 

التخفيض “العدواني” لانبعاثات غازات الاحتباس الحراري ضرورية الآن، لإنقاذ الحيوانات من الانقراض بحسب دراسة أجرتها جامعة تورنتو في كندا. حيث تعتمد الدببة على الجليد الذي يتشكل فوق المسطحات المائية المفتوحة، للوصول إلى فريستها و استمرارها على تنول الغذاء بالشكل الطبيعي دون لجوئها الى الدهون المخزنة في جسمها عند نقص الطعام

عادة ما تذوب الجليد في أوائل الصيف ثم تعود الثلوج في السقوط ، وتلك الفترة يكون فيها الجليد غائبًا و يزداد طولًا ما يدفع الدببة، لمواجهة تلك الفترة بالتغذي على دهونها التي لم تخزن الكفاية منها.

و في ظل سيناريوهات مرتفعة لانبعاثات الغازات الدفيئة ، وجد الباحثون أن بقاء الدببة غير محتمل في معظم القطب الشمالي  بسبب انخفاض الجليد البحري، ولكن إذا كان هناك انبعاثات معتدلة. فان المزيد من القطعان يمكنها البقاء على قيد الحياة في هذا القرن

RT تابعوا بدون رقابة على
RT تابعوا بدون رقابة على