الحكومة الفلسطينية تمنح موظفيها الرافضين لتطعيم كورونا إجازة بدون راتب

بدون رقابة

قررت الحكومة الفلسطينية، التي تعاني ضائقة مالية، اليوم الاثنين إعطاء إجازة بدون راتب لكل من يرفض التطعيم ضد فيروس كورونا وذلك لحين انتهاء الوباء.

وقال محمد اشتية رئيس الوزراء “اتخذ مجلس الوزراء قرارا دخل حيز التنفيذ بإعطاء إجازة بدون راتب للموظفين الرسميين الذين يرفضون أو الذين لم يتلقوا التطعيم من فيروس كورونا حتى انتهاء الوباء”.

وأضاف خلال الاجتماع الأسبوعي للحكومة في رام الله “إن عدم تلقي المطاعيم ليست مسألة حرية شخصية، إذ تنتهي حريتك عندما تتسبب هذه الحرية بالضرر بصحة الآخرين ولا سيما الفئات الأولى بالرعاية كالمرضى وكبار السن الذين هم أكثر عرضة للفيروس”.

وزعم اشتية ان الاصابات بكورونا الاخذة في الانتشار، هم اشخاص لم يتلقوا التطعيم.

وقال “تبين لنا أن معظم الحالات المصابة الآن هي لأشخاص لم يتلقوا المطاعيم”.

الجرعة الثالثة كورونا فلسطين

وقالت مي الكيلة وزيرة الصحة إنه تم تسجيل 1366 إصابة جديدة بكورونا بين الفلسطينيين خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية منها 663 في قطاع غزة إضافة إلى خمس وفيات في الضفة الغربية والقطاع.

وأضافت في بيان “فيما يخص المواطنين الذين تلقوا الطعومات المضادة لفيروس كورونا، فقد بلغ عددهم الإجمالي في الضفة الغربية وقطاع غزة 712501 بينهم 439024 تلقوا الجرعتين من اللقاح”.

وقالت الوزارة في بيان إنها ستتسلم غدا الثلاثاء 500 ألف جرعة من لقاح مودرنا بتبرع من الولايات المتحدة الأمريكية عبر آلية كوفاكس.

وتظهر بيانات وزارة الصحة الفلسطينية أن إجمالي عدد الإصابات بفيروس كورونا منذ انتشاره في مارس آذار من العام الماضي بلغ 355511 تعافى منها 343197 فيما بلغ عدد الوفيات 3905.

إقرأ أيضاً: إصابات كورونا تواصل ارتفاعها بين الفلسطينيين في الضفة الغربية وغزة

RT تابعوا بدون رقابة على
RT تابعوا بدون رقابة على