الاجهزة الفلسطينية تعتقل الشاهد الرئيسي في قضية قتل نزار بنات

تستمر الاجهزة الامنية الفلسطينية في اعتقال ابن عم نزار بنات منذ ايام وهو شاهد رئيسي لعملية اعتقال الناشط نزار بنات، والذي توفي بعد وقت قصير من اعتقاله. 

الاجهزة الفلسطينية تعتقل الشاهد الرئيسي في قضية نزار بنات

– تقول عائلة نزار بنات ان حسين بنات ابن عم نزار الذي كان ينام بالقرب من نزار ليلة اعتقاله والاعتداء عليه بالعتلات الحديدية وضربه الذي افضى الى موته على يد قوة امنية فلسطينية قبل نحو ثلاث شهور، تم اعتقاله من قبل جهاز الامن الوقائي، وتم توجيه له تم تتيح لهم الاستمرار في اعتقاله. 

– وقال عمار بنات ان شقيقه حسين انه عُرض على المحكمة يوم امس الثلاثاء 28 سبتمبر ووجهت له تهم حيازة سلاح اطلاق نار على منزل ثائر ابوحميد (احد اعضاء الفرقة الامنية التي اعتقلت نزار بنات وتسببت في قتله)، وبند ثلاث في لائحة الاتهام تدعي فيه بالحاقه الاذى بالممتلكات العامة،
ويضيف عمار انه تم تمديد اعتقاله لمدة سبعة ايام اخرى.

عائلة بنات

– تعتبر عائلة بنات ان اعتقال ابنهم حسين من قبل الاجهزة الفلسطينية مؤامرة وسياسة ترهيب وتهديد للعائلة تهدف الى اسكاتها.

– يقول عمار في تغريدة نشرت على حسابه في فيسبوك، “ان استمرار السلطة الفلسطينية بسياسة المؤامرات وتلفيق الدسائس وسياسة الترهيب والتهديد مع عائلتنا لن تزيدنا الا قوة وعزم نحو تحقيق العدالة لإبننا الشهيد نزار بنات”.  

– وكانت قوة مؤلفة من ضباط وعناصر امنية من الاجهزة الفلسطينية قد اقتحمت المنزل الذي كان ينام فيه نزار بنات في جنوب الخليل اواخر يونيو، وانهالوا عليه بالضرب المبرح بالعتلات الحديدية حتى الموت ، بحسب التهم الموجهة إليهم. وأثارت وفاة بنات إدانة دولية وأندلاع احتجاجات واسعة ضد قيادة السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية.

– يعتبر حسين بنات ابن عم نزار  أحد الشاهدين على ليلة عملية اعتقال وقتل بنات . 

اقرأ أيضاً:

RT تابعوا بدون رقابة على
RT تابعوا بدون رقابة على