القائمة البريدية
إشترك بالقائمة البريدية

احصل على اشعارات دائما من بدون رقابة عبر بريدك الالكتروني

جكومة نتنياهو

نتنياهو بحاجة إلى حزب إضافي وتوقعات بتمديد الموعد المحدد لتشكيل الحكومة

المدة القانونية على وشك الانتهاء: ينقص الان بنيامين نتنياهو، المكلف بتشكيل الحكومة، حزب آخر ليكون شريكا في ائتلاف حاكم لتأمين أغلبية برلمانية، بعد مشاركة حزب متطرف يهودي، إلا أن المهلة المحددة لتشكيل حكومة توشك على الانتهاء.

ولدى نتنياهو 28 يوما لتقديم ائتلاف حاكم، بعد نجاحه في الانتخابات التي جرت في الأول من نوفمبر تشرين الثاني، كان  . وتوقع محللون أن يقوم بذلك في وقت قصير بالنظر إلى النتائج القوية التي حققتها الأحزاب الدينية القومية. لكن ثبت أن المفاوضات ستستغرق وقتا.

مقاعد نتنياهو: الاتفاق مع حزب يهدوت هتوراة (التوراة اليهودي المتحد) الذي تم الإعلان عنه في وقت متأخر من مساء يوم الثلاثاء، منح نتنياهو السيطرة على 53 مقعدا من مقاعد الكنيست التي تبلغ إجمالا 120 مع حزبه الليكود. وترك ذلك شاس، الحزب اليميني الديني المتطرف، الحاصل على 11 مقعدا كآخر حليف محتمل لليكود.

وأثار وجود أحزاب يمينية متطرفة في الحكومة المقبلة مخاوف في الداخل والخارج على المحادثات المتوقفة منذ وقت طويل مع الفلسطينيين والعلاقات المشحونة بين الأغلبية اليهودية والعرب الذين يشكلون 21 بالمئة من سكان إسرائيل.

طلب تمديد المهلة المحددة: ذكر حزب يهدوت هتوراة في بيان عن الاتفاق مع الليكود، الذي تم رغم عدم تسوية بعض التفاصيل بعد، إن المحادثات بحاجة إلى التمديد لما بعد مهلة الأحد للتوصل لاتفاق الائتلاف الحاكم.

ومن سلطة الرئيس الاسرائيلي يتسحاق هرتسوغ تمديد المهلة 14 يوما. لكن نتنياهو لم يطلب بعد تمديدا لمحادثات الائتلاف. لكن المعارضة المنتمية للوسط اتهمته بالتخطيط لاستغلال أي وقت إضافي يمكنه الحصول عليه للدفع بالتشريع المرتبط بدرعي في البرلمان قبل تولي حكومته لمهامها.

مشكلات في محادثات الائتلاف: ومن بين المشكلات التي تقف عقبة أمام محادثات الائتلاف إدانة زعيم حزب شاس أرييه درعي، المرشح لشغل منصب وزير المالية، بالاحتيال الضريبي. وقدم شاس تشريعا سيمكن زعيمه درعي، الذي تجنب عقوبة السجن بموجب اتفاق إقرار بالذنب، من المشاركة في منصب بمجلس الوزراء.

وقال وزير العدل الذي انتهت ولايته، جدعون ساعر، على تويتر إن أي طلب بتمديد المهلة سيكون “مكيدة (ليتسنى) تمرير قوانين مشخصنة ومشكوك فيها، بما يتسق مع طلبات شركاء (الائتلاف) قبل تشكيل الحكومة”.

وأشار حزب القائمة العربية الموحدة الذي كان جزءا من الائتلاف الحاكم في الحكومة المنتهية ولايتها إلى استعداده المحتمل للانضمام لنتنياهو.

وقال منصور عباس زعيم الحزب لمحطة 103 إف.إم الإذاعية إنه لا يستبعد ذلك وأضاف أنه ينتظر معرفة سياسات الحكومة الجديدة.

بدون رقابة / رويترز
المزيد من الأخبار