مصر عملت دورا بارزا في انهاء قضية الاسير أبو هواش

قضية الاسير هشام أبو هواش كان يمكنها ان تؤدي الى تصعيد الاوضاع الامنية مجددا بين اسرائيل والفصائل الفلسطينية في قطاع غزة

آخر التطورات - بدون رقابة

افادت قناة i24 الاسرائيلية، يوم الاربعاء، ان المعتقل الاداري هشام ابو هواش سيُرج عنه في فبراير/شباط المقبل، حيث اوقف الاسير أبوهواش اضرابه عن الطعام الذي استمر 141 يوما. 

وقال نادي الاسير الفلسطيني ان الاسير ابوهواش وُعِد بالافراج عنه في 26 شباط/فبراير، وأكد محاميه جواد بولس القرار، وادى تدهور صحة ابو هواش الى تهديد حركة الجهاد الاسلامي في قطاع غزة بالتصعيد.

وسيبقى ابو هواش في المستشفى للعلاج، الى حين الافراج عنه وفق الاتفاق.

وعملت مصر دورا بارزا في تهدئة الاجواء بين غزة واسرائيل، خشية من تصعيد جديد، عقب تهديد حركتي الجهاد الاسلامي و حماس، للاحتلال الاسرائيلي من تعرض حياة الاسير هشام ابو هواش للخطر، في حال لم يتم الافراج عنه. 

وقالت صحيفة “القدس” الفلسطينية في تقريرها، ان مصر أخذت دورا بالمفاوضات، وسعت للتوصل الى تسوية في اطارها يتم الافراج عن المعتقل الامني في 26 شباط/فبراير.
وذكرت الصحيفة ان مصر حرصت ان لا تؤدي قضية ابو هواش الى جولة قتال جديدة في قطاع غزة، الامر الذي يمكنه ان يؤثر على المحاولات للتوصل الى اتفاق تهدئة بين اسرائيل وحماس.

RT تابعوا بدون رقابة على
RT تابعوا بدون رقابة على