مسلسل اثارة اسرائيلي جديد حول حرب الجاسوسية مع ايران يثير جدل واسع

بدون رقابة - مكس 

مسلسل تلفزيوني اسرائيلي ضخم من انتاج شبكة “كان” بدأ بثه يوم 20 يونيو. يأخد المسلسل “طهران” المشاهدين الى قلب العاصمة الايرانية طهران. 

تدور احداث المسلسل قصة تامار رابينان، احدى عناصر الموساد الاسرائيلي، مكلفة باختراق و تعطيل المفاعل النووي الايراني، لاتاحة المجال “للجيش الاسرائيلي” من شن ضربات جوية. 

لكن الخطة تسير بشكل خاطئ، و تصبح الجاسوسة تامار مطاردة في ايران. و تعيد اكتشاف تامار جذورها الايرانية في مدينة حيث مكان ولادتها، و تقع في حب ناشطة مؤيدة للديمقراطية.

ويعتقد أن عملاء الموساد الإسرائيلي وصلوا وثائق من الأرشيف النووي الإيراني في طهران. و قبل الثورة الإسلامية في إيران التي اندلعت عام 1979 ، كانت اسرائيل و ايران حليفتين مقربتين وكانت إيران موطنًا جيدا و امنا لمجتمع يهودي كبير ومزدهر.

و بعد الثورة الايرانية تحولت العلاقة الاسرائيلية – الايرانية الى حرب لا تعدو عن كونها حرب  كلامية اعلامية .و مضت ايران في طريق تمويل و تنفيذ مشاريع في عدد من الدولة العربية تهدف الى تفتيتها و تمويل منظمات متطرفة، الامر الذي اختصر الطريق طويلا امام “اسرائيل” في مخططها التوسعي.

حوالي 250 ألف إسرائيلي من أصل إيراني بقوا قريبين من الموسيقى والثقافة والطعام الايراني الذين يعتبروه ارث من جذورهم.

قالت الممثلة ايستي يروشالمي ، التي تلعب دور عمة رابينيان الإيرانية أريزو: “تذكرني شخصيتي بوالدتي ، خالتي ، جدتي”. “أخذت كل منهم ووضعته في شخصيتي. إنها امرأة إيرانية وهي أيضا يهودية.”

هربت يروشالمي وعائلتها من إيران بعد الثورة عندما كانت في الثالثة عشرة من عمرها ، وقالت إن التمثيل بلغتها الأم الفارسية كان تجربة عاطفية.

وقالت: “كان الأمر صعباً لأنه أعادني إلى ذكرياتي من إيران”. “لقد كانت مؤثرة للغاية بالنسبة لي ومؤلمة للغاية. أفتقد إيران. أفتقد كل الجمال وكل الناس. إنها دولة رائعة ، ولكن الآن أعتقد أنهم يعانون”.

و يعرض المسلسل بثلاث لغات، فارسية و عبرية و انجليزية. و المشاهد الترويجية للمسلسل اثار جدل واسع في ايران بعدما تبين ان كثير من المشاهد تم تصويرها فعليا في ايران.

قالت دانا إيدن ، إحدى منشئي البرنامج: “على الرغم من أنه عرض ترفيهي للغاية ولديه الكثير من الحركة ، إلا أن هناك الكثير من الطبقات”. “اعتقدنا للتو أنه من المثير للاهتمام للغاية محاولة الدخول إلى طهران ، إلى إيران ، وهو مكان لا نعرفه حقًا ونريد حقًا معرفة المزيد عنه.”

يبث المسلسل على ثمان حلقات واشترت حقوق بثه Cineflix، و يعرض على شبكة Apple tv الذي يمتلك اكثر من 300 مليون مشترك في 100 دولة من انحاء العالم. 

فكرة المسلسل يقف خلفها موشيه زوندر ودانا إيدن وماور كون. اما كاتب السيناريو فهو عمري شنهار، وهو منتج مسلسل فوضى، الذي بث على شبكة Netflix .

RT تابعوا بدون رقابة على
RT تابعوا بدون رقابة على