مدير بنك التنمية والاستثمار يستقيل بسبب تغييرات الحكومة الفلسطينية على سياسة ورؤى البنك

فلسطين بدون رقابة

قدم  “بيان قاسم” يوم امس الخميس، استقالته من “بنك التنمية والاستثمار” الحكومي بعد نحو عام من تسلمه ادارة البنك.

وافادت مصادر صحفية فلسطينية يوم الجمعة، ان استقالة “بيان قاسم”  جاءت بسبب تغيير في رؤية والية عمل البنك، الامر الذي يعتبر تغييرا في سياسة ومستقبلية البنك الذي انشئ على اساسه. 

واضافت المصادر ان الحكومة الفلسطينية التي يرأسها محمد اشتية، ستُخضع البنك الى مؤسسة مصرفية كاملة، و تمنحه رخصة بنكية من سلطة النقد الفلسطينية. 

حيث انشئ البنك العام الماضي، اثر ملاحقة وتهديدات الاحتلال الاسرائيلي للبنوك الفلسطينية بسبب رواتب الاسرى التي تعتبرها انها تساهم في تقديم تسهيلات مصرفية لمن تسميهم بـ“ارهابيين” قتلوا اسرائليين ونفذوا اعمال ضد “اسرائيل”. 

وكانت الحكومة الفلسطينية التي يترأسها محمد اشتية اعلنت في يوليو عام 2020 تعيين بيان قاسم مديرا لبنك التنمية والاستثمار.

وصرحت الحكومة في حينه، ان البنك ستكون مهامه صرف مخصصات رواتب الاسرى والمحررين وذوي الشهداء.

RT تابعوا بدون رقابة على
RT تابعوا بدون رقابة على