مسؤول المخابرات السابق يطالب محمود عباس و اشتية بضرورة اجراء تعديل وزاري مستعجل

بدون رقابة - أخبار

طالب مسؤول فلسطيني سابق رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، بإجراء تعديل وزاري في الحكومة الفلسطينية التي يترأسها محمد اشتية.

 و طالب توفيق الطيراوي، عضو لجنة مركزية في حركة فتح يوم الاثنين، في بيان صحفي، بضرورة إجراء تعديل وزاري فوري ومستعجل، كمتطلب ضروري يحتاجه المواطن الفلسطيني في ظل جائحة الوباء، والأزمة السياسية المتفاقمة، وتصاعد وتيرة التهديدات الإسرائيلية بضم الضفة الغربية، والذي بدأته بالاستيلاء على أراضي ومباني الحرم الإبراهيمي في الخليل لصالح المستوطنين الذين ينتشرون بشكل سرطاني في المدينة القديمة.

أوضح الطيراوي الذي كان يترأس جهاز المخابرات الفلسطينية ليستبدله عباس بـ “ماجد فرج”، أنه طالب رئيس الحكومة الحالي محمد اشتية بالتغيير. و اطلعه على مستوى التردي الذي وصلت اليه بعض الوزارات .

و قال الطيراوي أن هناك وزراء ضعفاء وغير قادرين على إدارة وزاراتهم، و وزراء آخرون يحتكرونها لمصالحهم الشخصية، وينكلون إدارياً بموظفين لديهم على قاعدة العلاقات الشخصية، والتقارير الكيدية، الأمر الذي أدى إلى تكتلات وتحالفات مسيئة داخل الوزارات بين الموظفين فيما بينهم، كما أضر بحقوق بعض الموظفين من خلال الإجراءات المجحفة بحقهم، عدا عن التنمر المتواصل عليهم، وسوء استخدام السلطة والنفوذ. بحسب وصفه.

 الطيراوي طالب عباس و اشتية بضرورة الاستعجال بإجراء تعديل وزاري، يضم بعض وزارات لم يذكرها الطيراوي في البيان، و قال أنه ذكرها لـ “اشتية”

تجاوزات من وزراء وحاشية يقربونها حولهم ضد بقية الموظفين، الأمر الذي جعل هذه الوزارات تبدو كأنها شركات يمتلكها الوزراء ويحكمونها بمزاجهم الشخصي دون رقيب أو حسيب. يقول الطيراوي.

RT تابعوا بدون رقابة على
RT تابعوا بدون رقابة على