الرئيس الفلسطيني محمود عباس في ظهور صادم و غير مستعد على منح حقوق الاطباء

بدون رقابة - تقارير

الرئيس الفلسطيني محمود عباس ظهر في لقاء مع أعضاء أقاليم حركة فتح الجدد. حيث تم “إنتخابهم” بطريقة وصفت بالمؤامرة من قبل اعضاء مقربين من القيادي في حركة فتح و المعتقل في سجون الاحتلال الاسرائيلي مروان البرغوثي، حيث تم استبعادهم وحل مكانهم موالين و مقربين من الدائرة المحيطة لرئيس السلطة الفلسطينية، الطريق نفسه سلكته القيادة الفلسطينية في المؤتمر السابع في ديسمبر عام ٢٠١٦، و انتهى في وقت زمني قصير كانت نتائجه غضب المئات ممن حرموا من عضويته و اعتبرت نتائجه متوقعه في اطار سيناريو معد من قبل الرئيس الفلسطيني، حيث اعلن عن فوز ٦  اعضاء جدد الى جانب استمرار ١٢ ممكن كانوا في مناصبهم في السابق. 

الانتخابات و العلاقات الغير معلنة

و في لقاءه مع اعضاء الاقليم الجدد الذي بثه تلفزيون فلسطين الرسمي الأحد مساء، قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس أنه يرفض إجراء انتخابات دون القدس، و لا يوجد اتصالات مع الادارة الامريكية، بحسب تعبيره. 

وقد صرح السفير الامريكي في “اسرائيل” في ٢٨ فبراير الماضي، عن اتصالات و قنوات خلفية مع قيادة السلطة الفلسطينية بشأن خطة ترامب التي أعلن عنهايوم ٢٨ يناير ٢٠٢٠. 

كما سبق و أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس  في خطابه في جامعة الدول العربية في القاهرة بداية فبراير الماضي أنه قدم و يقدم معلومات للمخابرات الامريكية و الاسرائيلية. و العلاقات الامنية نتاج اتفاقات سياسية ابرمت من قبل السلطة الفلسطينية مع الجانبين الامريكي و الاسرائيلي، و أكد عباس أن العلاقات الامنية لن تتأثر مهما حصل.

https://www.youtube.com/watch?v=kvgc9aeMDkc

مطالب الاطباء و فساد مزدهر

 الان اضراب الاطباء ومن ثم المهندسين وبعدها المحاسبين وبعدها المعلمين، وكأننا نعيش في سويسرا، لماذا ؟ نريد زيادات؟، ليس لدينا القدرة على دفع الراتب الاساسي حتى ندفع مبالغ إضافية؛ يقول الرئيس عباس .

و وصف محمود عباس اضراب الاطباء بالعمل “الحقير” و الغير أخلاقي  قبل أن يهمس له أبو ردينة بصوت منخفض “أنت على الهواء”.
لم يذكر أن كانت الاوضاع الفلسطينية الداخلية بحال جيد طيلة السنوات الخمسة عشر الاخيرة، بل آخذة في التدهور و الفساد آخذ في الازدهار و الانتشار. و بحسب تقرير نشره البيت الابيض في يناير ٢٠٢٠، يؤكد فيه أن السلطة الفلسطينية تعاني من مؤسسات فاشلة وفساد مستوطن.و قوانينها تفتقر إلى المساءلة وحكم سيئ، و كذلك تبديد مليارات الدولارات وعدم قدرة الاستثمار و السماح للفلسطينيين بالنمو.

و قد نشرت بدون رقابة تقريرا يوم ٢٨ فبراير يوضح فيه نصيب القطاع الطبي من موازنات السلطة الفلسطينية السنوية. حيث يعتبر نصيب القطاع الصحي واحد من أقل القطاعات الفلسطينية من الموزانة الحكومية السنوية. و بلغت موازنة وزارة الـصحة لعام 2018 نحو ستمئة مليون دولار، أي ما نسبته 10.8% من إجمالي الموازنة. أما نصيب القطاع الأمني الفلسطيني فقد كان نصيبه من الموازنه نحو 21% من موازنة السلطة الفلسطينية خلال 2018، حيث بلغت مليار دولار، حسب ما نشره مؤخرا المنتدى المدني لتعزيز الحكم الرشيد في قطاع الأمن. من المؤكد أن تصب السلطة الفلسطينية اهتماما كبيرا على القطاع الأمني الذي يحصل على موازنات سنوية  تعادل موازنة القطاع الصحي و التعليم و الزراعة مجتمعتا. 

الديمقراطية و المفاوضات

يرى الرئيس الفلسطيني أن المؤسسات الفلسطينية تنعم بالديمقراطية و تحافظ عليها. و قال أم حشد لم يتجاوز العشرين شخصا من أعضاء أقاليم حركة فتح في صالة المؤتمرات في مقر المقاطعة التي تعتبر مركز قيادة السلطة الفلسطينية؛ “ ما زلنا نحافظ على الديمقراطية التي نحترمها ونقدرها ونعتبرها نبراسا لنا في عملنا، سواء في حركة “فتح” أو في منظمة التحرير الفلسطينية”.بحسب تعبيره. و قال عبسا أنهم على تخطي الصعوبات التي يمرون بها. لكنه لن ينهي خطابه قبل أن يؤكد أنه جاهز للمفاوضات برعاية الرباعية الدولية وعلى أساس قرارات الشرعية الدولية.

RT تابعوا بدون رقابة على
RT تابعوا بدون رقابة على