الإفراج عن الأسير محمود أبو بكر بعد السجن لمدة 17 شهر

أعلنت مؤسسة مهجة القدس خبر الإفراج عن الأسير محمود أبو بكر بعد إنتهائه من مدة محكوميته التي استمرت لمدة 17 شهرًا التي قضاها في بلدة يعبد بمحافظة جنين في شمال الضفة المحتلة بعد أن وجهت له بعض التهم من قبل الاحتلال الصهيوني.

الإفراج عن محمود أبو بكر

محمود أبو بكر
محمود أبو بكر

في بداية اليوم الأثنين أقرت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى عن خبر الإفراج عن الأسير المراهق محمود عاهد فياض أبو بكر الذي يبلغ من العمر التاسعة عشر، بعد أن أطلقت سراحه قوة الاحتلال الإسرائيلي يوم أمس، وهذا بعد أن أنتهى من مدة الحكم في السجن التي استمرت لمدة سبعة عشر شهرًا.

فهو شاب أعزب تم ولادته في يوم 16 من شهر ديسمبر لعام 2002 ولكنه مجاهد من الدرجة الأولى برغم صغر سنه، ودائًما ما يحافظ على حماية السلطة الفلسطينية ويحارب لأجلها، ومؤخرًا تم الإفراج عنه من سجن النقب الصحراوي.

لتستقبله الأهالي بالكثير من التهاني الحارة لعودة الأسير المجاهد إلى عائلته مرة أخرى بعد شهور من الجفاء في السجن، وقامت مؤسسة مهجة القدس بتهنئته هي الأخرى متمنية التحرير والإفراج العاجل لباقي الأسرى وأسرانا من تحت رحمة الاحتلال الصهيوني والعودة أحرارًا.

أسباب اعتقال الأسير أبو بكر

محمود أبو بكر
محمود أبو بكر

لتكشف مهجة القدس عن أسباب اعتقال الأسير المجاهد الذي ينتمي إلى حركة الجهاد الإسلامي لتعزيز وحماية السلطة الفلسطينية، حيث بدأت رحلته مع الاعتقال في يوم 5 من شهر يونيو لعام 2020 الماضي.

اتضح أن هناك بعض الأسباب والتهم التي قامت سلطات الاحتلال الإسرائيلي بتوجيهها له، والتي كانت ما بين إلقاء بعض الحجارة والزجاجات الحارقة على سلطات الاحتلال الإسرائيلي.

اقرأ المزيد:

RT تابعوا بدون رقابة على
RT تابعوا بدون رقابة على