مشاهد مصورة من رحلة محمد علي كلاي في ذكرى رحيله

بدون رقابة - مكس 

توفي في مثل هذا اليوم، 3 يونيو، من عام 2016 عن اربعة وسبعين عاما من العمر الملاكم الأمريكي الشهير، محمد علي كلاي .

محمد علي الذي اشتهر بسبب سرعته في الملاكمة وشخصيته الرائعة، عانى لسنوات من مرض الشلل الرعاش و رغم أنه نال من جسده فإنه لم ينل من روحه المضيئة.

تغلب محمد علي كلاي في مشواره الحافل بالانجازات على صني ليستون ليفوز للمرة الأولى بلقب العالم و خاض عددا من النزالات ضد جو فريزر وتغلب على الملاكم الشهير “جورج فورمان” في نزال جرى في الكونغو زائير وعرف باسم “صخب في الغابة.

أنهى محمد علي مشواره بستة وخمسين نصرا وخمس هزائم وحقق 37 من انتصاراته بالضربة القاضية وكان الشخص الوحيد الذي فاز ثلاث مرات بلقب بطولة العالم لملاكمة الوزن الثقيل.

لم تقتصر شهرة محمد علي على حلبات الملاكمة بل كان اعلان إسلامه واستبدال اسمه السابق “كاشيوس كلاي” بالأسم الذي عرف به بعد ذلك وهو محمد علي هو أول خطوات بداية شهرته بل ذاع صيته عندما رفض الخدمة العسكرية الإلزامية والسفر للحرب في فيتنام ونتيجة لذلك قضى ثلاث سنوات في السجن، وتم تجريده من لقب العالم للوزن الثقيل لكنه عاد بعد انتهاء فترته في السجن ليستعيد لقبه العالمي.

رغم المعاناة من مرض الشلل الرعاش لم يقبل محمد علي البقاء في فراش المرض بل جاب العالم للمشاركة في العديد من المناسبات ولقى في كل مكان زاره ترحيبا كبيرا من الجماهير.

RT تابعوا بدون رقابة على
RT تابعوا بدون رقابة على