الاسير محمد عبد المجيد صرمه بمستشفى “شعاري تصيدك” في ظروف صحية صعبة

بدون رقابة - أخبار 

الاسير  محمد عبد المجيد صرمه ١٦ عام، أطلق علىه جنود الإحتلال النار بينما كان يقود مركبته بالقرب من حاجز عسكري للاحتلال الإسرائيلي قرب قرية بتين شمال شرق رام الله، و أصيب في قدمه و بطنه. و أعتقل ٣ أخرين كانوا برفقته في المركبة. 

يقبع الاسير محمد عبد المجيد في مستشفى “شعاري تصيدك” في ظروف صحية صعبة. اليوم السبت هيئة شؤون الاسرى و المحررين أن المستشفى الاسرائيلي أجرى له عمليه يوم وصوله، و لا يزال يرقد في قسم العناية المكثفة، حيث تم استئصال إحدى كليتيه و جزء من الأمعاء،كما سمح لوالديه بزيارته.

RT تابعوا بدون رقابة على
RT تابعوا بدون رقابة على