محلل: قد يرى السودانيون فائدة في العلاقات مع “إسرائيل”

يرى محلل سوداني، إن كثيرين في السودان قد يكونون منفتحين على التطبيع مع إسرائيل إذا كان ذلك سيساعد في انتشال البلاد من الفقر.

قال المحلل السياسي عمرو شعبان إنه من المهم أن نُظهر للشعب السوداني أن التطبيع “قد يفتح آفاقًا جديدة أمامهم.”

ألغى السودان يوم الإثنين الماضي قانونا بشأن مقاطعة إسرائيل؛ في إطار مساعيه لاقامة علاقات طبيعية مع الدولة اليهودية.

تمت الموافقة على القرار في اجتماع مشترك لمجلس السيادة الحاكم في السودان ومجلس الوزراء لإلغاء قانون عام 1958.

وقال وزير العدل نصر الدين عبد الباري في تغريدة على (تويتر) إن القانون كان يحظر إقامة علاقات دبلوماسية واقتصادية مع إسرائيل.

سيسمح الإجراء للسودانيين بالتعامل مع الإسرائيليين.

المحلل السياسي عمرو شعبان (الصورة- ارشيف/Screen Grab)

وقال شعبان إنه من المهم الترويج لفكرة أن ازدهار السودان وعودته إلى المجتمع الدولي يتوقف على التطبيع مع إسرائيل.

سيسمح الإجراء الذي اتخذ يوم الإثنين للسودانيين بزيارة اقربائهم الذين يعيشون في “الدولة اليهودية”.

هناك ما لا يقل عن 6000 سوداني يقيمون في إسرائيل.

ويسير السودان في طريق هش نحو الديمقراطية بعد انتفاضة شعبية اطاحت بعمر البشير في أبريل/ نيسان عام 2019. وتحكم البلاد الآن حكومة عسكرية ومدنية مشتركة تسعى إلى إقامة علاقات أفضل مع واشنطن والغرب.

أصبح السودان ثالث دولة عربية توافق على تطبيع العلاقات مع إسرائيل العام الماضي في صفقة توسطت فيها إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب.

حيث وقعت الخرطوم على الاتفاق في السادس من يناير كانون ثان الماضي.

كانت إقامة علاقات دبلوماسية مع إسرائيل حافزا لإدارة ترامب لإزالة السودان من قائمة الولايات المتحدة “للدول الراعية للإرهاب.” 

RT تابعوا بدون رقابة على
RT تابعوا بدون رقابة على