محكمة الجنايات الدولية تطلب توضيحا من السلطة الفلسطينية

بدون رقابة - أخبار 

طلبت محكمة الجنايات الدولية يوم الأثنين توضيحاً من السلطة الفلسطينية بشأن الإتفاقات مع إسرائيل، عقب إعلان رئيس السلطة محمود عباس أنه في حل من الإتفاقات الموقعة مع إسرائيل. 

و طلبت محكمة الجنايات الدولية معلومات بشأن قرار عباس من الإتفاقات مع اسرائيل عقب إعلان الأخيرة نيتها ضم مناطق الضفة الغربية. و يرغب قضاة في الجنايات الدولية في لاهاي معرفة ما يتعلق بإتفاقية اوسلو، التي زعمت إسرائيل أنه يثبت بأن السلطة الفلسطينية ليست دولة، ولا يمكن للمحكمة أن تكون طرفاً في المعاهدة من قبل المحكمة، و قد يؤدي إلى وقف الجنايات الدولية تحقيقاتها في جرائم إرتكبها الإحتلال الإسرائيلي على الأراضي الفلسطينية. 

كما سيكون لذلك أثار سلبية على المجالات الأمنية والمدنية و القانونية.

و أفادت صحيفة يديعوت العبرية أن المدعية الرئيسية في لاهاي ،” باتو بنسودا ” أشارت إلى حججها بشأن اإتفاقيات أوسلو، و في حال تم إلغاء الإتفاقيات ،فإنه يتوجب إعادة النظر في حججها الأن.

في الوقت نفسه  سيواجه الفلسطينيون مشكلة ، حيث سيتعين عليهم توضيح ما هو مناسب لهم بالضبط لأن العديد من الإدعاءات في ملف التحقيق في جرائم الإحتلال تعتمد على الإتفاقيات بين إسرائيل والفلسطينيين وإذا تم إلغاؤها فقد يؤثر ذلك على قرار محكمة الجنايات الدولية .

RT تابعوا بدون رقابة على
RT تابعوا بدون رقابة على