مايك بومبيو يقول قرار الضم يرجع لـ اسرائيل ومعاونون لترامب يجتمعون

بدون رقابة - أخبار 

قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو يوم الأربعاء إن الأمر يعود لـ اسرائيل في اتخاذ قراراتها بشأن ما إذا كانت ستنفذ قرار الضم لأجزاء من الضفة الغربية المحتلة، بحسب ما تعهد به رئيس الوزراء في حكومة الاحتلال الاسرائيلي بنيامين نتنياهو رغم المعارضة الدولية.

واجتمع مساعدون كبار للرئيس الأمريكي دونالد ترامب لليوم الثاني لبحث إن كانوا سيعطون نتنياهو الضوء الأخضر للضم.

ورغم ذلك، قال بومبيو للصحفيين إن توسيع السيادة الإسرائيلية قرار ”يتخذه الإسرائيليون“.

و حدد نتنياهو موعدا نهائيا في الأول من يوليو تموز لبدء مناقشة الضم.

وحث الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش “إسرائيل” على التخلي عن خطة الضم لأجزاء من الضفة الغربية، محذرا من أن ذلك يهدد آفاق السلام مع الفلسطينيين.

وبموجب مقترح السلام الذي كشف عنه ترامب في يناير كانون الثاني وقوبل بشكوك واسعة النطاق، ستعترف الولايات المتحدة بالمستوطنات اليهودية، المبنية على الأرض التي يسعى الفلسطينيون إلى إقامة دولتهم عليها، جزءا من إسرائيل.

ويعتزم نتنياهو إطلاق مشروعه الخاص بتوسيع نطاق سيادة الاحتلال على المستوطنات وغور الأردن، على أمل الحصول على موافقة الولايات المتحدة. وتعتبر معظم الدول و القانون الدولي المستوطنات الإسرائيلية غير شرعية.

وفي الوقت الذي انتقد فيه بومبيو القادة الفلسطينيين لرفضهم ”رؤية ترامب للسلام“، فإنه لم يقدم أي مؤشر على موقف الإدارة بشأن تفاصيل خطة نتنياهو.

(المصدر: رويترز)
RT تابعوا بدون رقابة على
RT تابعوا بدون رقابة على