النارجيلة الخشبية.. مهنة توارثتها أجيال في كربلاء تعاني بسبب الاستيراد

العراق- بدون رقابة

في ورشته التي تعاقبت عليها أجيال من عائلته، يحافظ علي الجراخ على مهنة صنع النارجيلة الخشبية (الشيشة) في مدينة كربلاء في العراق ، يعتبر تدخين النارجيلة وسيلة رائجة للتسلية وتمضية الوقت وعادة يحرص عليها كثيرون عندما يتجمعون في المقاهي ويمضون الساعات الطويلة يدخنون ويتسامرون.

النارجيلة الخشبية

تعاقبت الأجيال من عائلة الجراخ على نحت النارجيلة من الخشب ويقول إنها تقدم تجربة تدخين أفضل من نظيراتها المستوردة المصنوعة من المعدن والزجاج لأن خشب الصفصاف المستخدم في صناعتها يتشرب برائحة التبغ ولأن الدخان يقل حرارة مع الخشب.

النراجيل الخشبية

يستخدم الجراخ الآن الأدوات الكهربائية لنحت الشيشة التي تعلم تصاميمها المتنوعة من الأجيال السابقة من الحرفيين، وعندما افتتحت الورشة قبل حوالي قرن وربع من الزمان، كان العمال يصنون النارجيلة ويشكلونها يدويا، دون الاستعانة بالكهرباء.

وقال الجراخ “إحنا شغلنا أبا عن جد يعني أبو جدي جراخ وجدي وأبويا وإحنا وهسه ولد أخويا يستلمون هاي الشغلة جيل بعد جيل وتقريبا عمر هاي الورشه أكثر من ١٥٠ سنة.. ١٢٥ سنة تقريبا لأن قبل ما تجي الكهرباء كان بالكوز (أداة يدوية) يشتغلون بكار الأركيله… قبل الكهرباء”.

وأضاف “كله (المقاهي) كان يشتغلوه صفصاف أهل كربلاء. لأن إلي يشتريها… بيها ضمان إذا فطر (إذا كان بها عطل) يقوم بإرجاعها مو مثل بقية الأراكيل الموجودة. حتى عدنا شغل جدي موجود إلى هو هذا.. هذا شغل جدي.. هاي يسموها النقشة الكربلائية والنقش الإسلامي. عدنا هيج شكل هاي يسموها النقشة الإسلامي وأحجام ٣٠و ٤٠و٥٠و ٦٠ سنتي”.

الشيشة البابلية

ومضى قائلا “الخشب من يدخن بيها إلي يدخن أركيله راح يطعم بيه المعسل وثانيا يجيك من تنكعة الصفصاف بيه مسامات راح يدخل بيه ماء.. من يأخذ الأرجيلة ويشربها راح يجي نفس بارد مو مثل الحديد.. الحديد ينطيك بس دخان هاي ينطيك طعم ودخان وبرودة الخشب”.

ويقول مقتدى ثامر وهو صاحب متجر لبيع النارجيلة الخشبية إن سعر هذه الأنواع تراجع بسبب الأشكال والأنواع المستوردة من الخارج، وأوضح “الخشب إلى هو الكربلائي إلي هو الصفصاف إلى هو معروف دا ينزل يوم عن يوم.. جان قبل سعره غالي تقريبا ١٨ إلى ٢٠ ألف هسه (الآن) لا ٩ إلى ٨ آلاف (دينار عراقي). أسعارهن الألماني قضى عليه.. كلش الألماني إلي هو حاليا معروف بالسوق وهذا الرج مان والمود وإكو (كتير) شغلات هواية جدد جاية والتركي إلي نزل الجديد هم نفس الحالة”.

ويشرح أحد الزبائن ويدعى سيف أحمد الفرق بين النارجيلة الخشبية والمعدنية، ويقول “الحديد نارجيلة حارة.. المستورد الحديد كله حار يفضل بالشتاء، بس الخشب لا بالصيف ممكن تشربها باردة”.

RT تابعوا بدون رقابة على
RT تابعوا بدون رقابة على