جنوب لبنان : محتجون يطالبون بوقف المحادثات بين لبنان و”إسرائيل”

بدون رقابة - أخبار 

تجمع العشرات من المتظاهرين على الطريق المؤدي إلى مقر قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان ، أو كمال يطلق عليها بـ “اليونيفيل”، في جنوب لبنان يوم الأربعاء ، ودعوا إلى وقف المحادثات الجارية بين لبنان و”إسرائيل” بشأن الحدود البحرية المتنازع عليها.

وأحرق متظاهرون من الحزب الشيوعي اللبناني العلمين الإسرائيلي والأمريكي وطالبوا وفد الجيش اللبناني بالانسحاب من المحادثات.

بدأت جولة ثالثة من المحادثات بين لبنان وإسرائيل بشأن الحدود البحرية المتنازع عليها يوم الأربعاء بوساطة الولايات المتحدة في مقر اليونيفيل.

كانت الولايات المتحدة تتوسط في هذه القضية منذ حوالي عقد من الزمان ، ولكن في وقت سابق من الشهر الماضي تم التوصل إلى تقدم بشأن اتفاق لإطار عمل للمحادثات.

ويقول لبنان أن المحادثات تقنية بحتة وليست مؤشرا على تطبيع للعلاقات. ولا توجد علاقات دبلوماسية بين “إسرائيل” ولبنان وهما عملياً في حالة حرب.

يتحدث الوفد اللبناني من خلال مسؤولين من الأمم المتحدة والولايات المتحدة إلى الإسرائيليين. وتأمل بيروت أن يساعد اكتشافات النفط والغاز في مياهها الإقليمية على تجاوز أزمة اقتصادية ومالية غير مسبوقة وتسديد ديونها الضخمة. وتم تحديد موعد الاجتماع القادم في 2 ديسمبر.

RT تابعوا بدون رقابة على
RT تابعوا بدون رقابة على