كيف تفاعل الفلسطينيون مع إعادة اعتقال أسرى جلبوع؟

فلسطين – بدون رقابة

تصدرت أخبار تحرير 6 أسرى فلسطينيين أنفسهم من سجن جلبوع الإثنين الماضي عناوين الصحف وأخبار وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي.

تفاعل كبير من الشارعين الفلسطيني والعربي مع الأسرى الذين تمكنوا من الهروب من السجن، تعبيرا عن فخرهم بما فعلوه.

اعادة اعتقال 4 أسرى

تمكنت قوات الاحتلال الاسرائيلي بعد 6 أيام من البحث والمطاردة من القبض على 4 من الأسرى المحررين، حتى صباح يوم السبت.

الأسرى الذين تمكنت سلطات الاحتلال من إعادة اعتقالهم، هم زكريا الزبيدي ومحمد العارضة ومحمود العارضة ويعقوب القادري.

أسرى سجن جلبوع

وقال الناطق باسم حـمـاس عبد اللطيف القانوع إن “اعتقال الاحتلال أربعة من الأسرى المحررين لن يغسل عاره، ويكفيهم أنهم كسروا هيبته ومنظومته الأمنية”.

في حين قال  الناطق باسم الجهاد الإسلامي داود شهاب إن :” اعتقال الأسرى الأبطال لن يمحو حجم الضربة والهزيمة التي تلقاها جيش الاحتلال والتي كسرت منظومته الأمنية في عملية أسطورية”.

  أما القــيادية في حزب التجمع الديمقراطي بالداخل المحتل، حنين زعـبي قالت: “حفروا لكي نٌحلق، والعبرة في البدايات، وأما النهايات فيخطها شعب كامل بحفر نفقه للحرية”.

وقال أمين عام المبادرة الوطنية، مصطفى البرغـــوثي إن: “اعتقال الأسرى المحررين لا يقلل من إنجازهم البطولي وخوضهم معركة بأيديهم العارية لأيام أمام الاحتلال بكل أجهزته وتقنياته وجيشه، وهذه الإرادة لن تهزم أبدًا”.

وأكد  القيادي في الجبهة الشعبية، ماهر مـــزهر أن: “اعتقال أبطالنا الأسرى لن يزيدنا إلا إصرارًا على مواصلة مسيرة الكفـــاح والمـــقاومة، وسيتنسمون الحرية بقوة ضربات المقاومة عاجلًا أم آجلا”.

القبض على محرري أسرى جلبوع

ليلة ثقيلة كانت على أهالي الأسرى المحررين من سجن جلبوع، وعلى الفلسطينيين الذين تفاعلوا بحزن واحباط كبيرين.

حيث غرد الصحفي معتصم قفيشة قائلا: “ليلة ثقيلة جدا على قلوبنا ،اربعة من ابطال #نفق_الحرية في قبضة الاحتلال”.

أما الصحفي علي خلف فكتب: “تنين فلسطين .. زكريا الزبيدي في يد الأعداء بعد أن اخترق منظومتهم الاستخباراتية الهشة”.

وغرد الصحفي عبدالله محمد: “جميعنا كان يعلم أن إعادة اعتقالهم هو الأقرب .. لكننا لم نفكر بذلك لأنهم صنعوا نصرا عظيما ووضعوا دولة الاحتلال بكل أجهزتها بالوحل .. بل واحييوا كثيرا ما بداخلنا وبداخل الأسرى”.

في حين كتب الصحفي أمير أبو عرام: “لم تخسروا ولم تُهزموا.. صنعتم معجزة هزت العالم! أيقظتم في ضمائر الناس قضية الأسرى.. وأعدتوها بعزة إلى الواجهة!

إقرأ أيضاً: السلطة الفلسطينية توافق على مساعدة “إسرائيل” بالبحث عن المعتقلين الفلسطينيين الستة

صفقة وفاء الأحرار 2

وأكدت الفصائل الفلسطينية على أن قضية الأسرى هي أولى الأولويات لها، وأن المقاومة تعمل على تحريرهم.

وأكد القيـــادي بحمـــاس، محمد المـــدهون: أن “محررو نفق الحرية حققوا الهدف العظيم، والمـــقاومة لن تتخلى عنهم وعن سائر الأسرى وسيكون موعدهم صفقة وفـــاء الأحرار 2”.

RT تابعوا بدون رقابة على
RT تابعوا بدون رقابة على