عاجل… إصابة فتيان بعد اقتحام قوات الاحتلال الصهيوني مدينة البيرة

أعلنت الأخبار اليومية لمدينة فلطسين عند مداهمة قوات الاحتلال الصهيوني مدينة البيرة مع العديد من طلقات النارية المستمرة والقاسية التي أظفرت عندها إصابة فتيان في حال حرجة.

قوات الاحتلال الصهيوني في البيرة

قوات الاحتلال الصهيوني

في الساعات الأولى من فجر اليوم الأحد الموافق السابع من شهر نوفمبر لعام 2021 أصيب فتيان أعمارهم لا تتعدى 16 عام برصاص الغدر والخيانة والقساوة بعد أن قامت بعض المصادر بإعلانها عن اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة البيرة، ليتوالي من بعدها إطلاق النيران برصاص معدني مغلف بالمطاط ليلفي حتف كل من يقف أمامه.

لتستمر قوات الاحتلال في مواصلة اقتحامها في معظم البلاد ناشرة الحقد والغل في الأرض المحتلة ونازفة للقضية الفلسطينية، وبعد إصابتها لفتيان ذو ال16 عام، استمر اقتحامها في البيرة حتى وصلت إلى حي جبل الطويل.

بغرض هدم العديد من منازل العائلات الفلسطينية، ولكن عندما وصلت إلى هذا الحي، لم يعلن حين ذاك عن أي اعتقالات قامت بها، أو أي إصابات أخرى بخلاف حالة الفتيان، التي تم تصنيفها أن حالة أحدهم حرجة والأخرى متوسطة، وفقًا لما نقلته بعض المصادر المحلية.

إصابة فتيان برصاص الاحتلال

قوات الاحتلال الصهيوني
قوات الاحتلال الصهيوني

ومن الجدير بالذكر أن في بداية اقتحامها لمدينة البيرة سرعان ما قامت بإصابة فتيان صغار برصاصهم المعدني، والآخر المطاطي، وبعد إصابة الفتيان قامت الأخبار بنقل بيان وزراة الصحة عن حالتهم صحتهم.

حيث قالت أن في صباح اليوم الأحد وصل إليهم إصابتين برصاص الاحتلال داخل مجمع فلسطين الطبي برام الله، منهم في حالة حرجة جدًا ولا زال في غرفة العمليات نتيجة لإصابة في الرأس بالرصاص الحي، والحالة الأخرى حالتها متوسطة بعد إصابته برصاصة مطاطية في الرأس.

اقرأ المزيد:

RT تابعوا بدون رقابة على
RT تابعوا بدون رقابة على