قطر تبحث عن موطئ قدم لها في لبنان

بدون رقابة - أخبار 

التقى وزير الخارجية القطري مع مسؤولين لبنانيين في بيروت يوم الثلاثاء 25 اغسطس 2020، في أحدث حلقة من سلسلة الزيارات الدبلوماسية إلى لبنان في محاولة لايجاد موطئ قدم لها عبر “تقديم مساعدة” بعد الانفجار الدموي الذي وقع وقت سابق في أغسطس.

التقى الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني بالرئيس اللبناني ميشال عون ووزير الخارجية شربل وهبي.

وقال إن موقف بلاده “حازم” في دعم الشعب اللبناني.

و اقتصرت مساعدات قطر في عدد من مستشفيات ميدانية ومساعدات طبية إلى بيروت، قبيل زيارة وزير خارجيتها محمد بن عد الرحمن.

كان انفجار الرابع من أغسطس أسوأ انفجار يضرب لبنان ، البلد الذي يمتلئ تاريخه بالدمار، و يسيطر على السلطة الاشخاص ذاتهم منذ الحرب الأهلية التي اندلعت عام 1975 وحتى عام 1990 ، وصراعات مع إسرائيل واغتيالات وهجمات إرهابية متتالية.

RT تابعوا بدون رقابة على
RT تابعوا بدون رقابة على