شهيد تنهشه جرافة أعقبه ٢٠ صاروخا على مستوطنات غلاف قطاع غزة

بدون رقابة - أخبار 

استشهد صباح اليوم الأحد فلسطيني في قطاع غزة، برصاص قوة من جيش الاحتلال الاسرائيلي، الذي إدعى في أنه “يشتبه” بوضعه  لقنبلة قرب حدود غزة. كما أصيب ٣ مواطنين آخرين، اثر اطلاق جيش الاحتلال الاسرائيلي النار و قذيقة مدفعية تجاه المواطنين شرق خانيونس، جنوب قطاع غزة.

توغلت جرافة عسكرية ترافقها مدفعية عشرات الأمتار و نهشت جثمان الشهيد محمد علي الناعم، ٢٧ عام، الذي أصيب بالقصف الاسرائيلي. و خلال ذلك حاول مجموعة من المواطنين إخلال جثة الشهيد لكنهم واجهو طلقات رصاص حي من قبل الاحتلال الاسرائيلي بحسب شهود عيان و ما يظهره شريط فيديو وثقه صحفي فلسطيني.

المتحدثة باسم جيش الاحتلال الاسرائيلي قالت؛ “في أعقاب الإحباط الناجح للهجوم بالقرب من السياج في قطاع غزة في وقت سابق من هذا الصباج، انتزعت جرافة تابعة لجيش الدفاع الاسرائيلي جثة أحد المهاجمين”.

شريط الفيديو يظهر أن مواطن أعزل و آخرين حاولوا اخلاء الجثمان، لكن الاحتلال واجهم باطلاق اعيرة نارية ثقيلة و اصيب أحدهم و منع كل من كان يحاول الاقتراب.

وزارة الصحة الفلسطينية في غزة قالت ان مدنيين أصيبا بنيران قوات الاحتلال الاسرائيلي في المكان.

حركة الجهاد الاسلامي نعت الشهيد و قالت أن دماء الشهداء محمد الناعم، الذي ارتقى خلال تأدية واجبه لن تذهب هدرا، بحسب ما جآء في  بيان صحفي للحركة. و ذكرت وسائل إعلام عبرية مساء اليوم، أن نحو ٢٠ صاروخا أطلقت نحو مستوطنات في غلاف غزة.

RT تابعوا بدون رقابة على
RT تابعوا بدون رقابة على