فلسطين.. صفقة تبادل الاسرى المحتملة تجري بهدوء

بدون رقابة

بعد تداول أنباء عن صفقة أسرى جديدة يجري التفاوض بشأنها عبر الوسيط المصري، كشفت حركة حماس أنها قدمت إلى الوسيط المصري خارطة طريق لتنفيذ صفقة تبادل خلال الفترة المقبلة.
وقالت جريدة الأخبار اللبنانية عن مصادر فلسطينية أن مقترح حركة حماس شمل خيارين: إما الذهاب نحو صفقة تبادل شاملة يتم تنفيذها على مرحلة واحدة وتشمل الافراج عن أسرى صفقة “وفاء الأحرار” عام 2011 المُعاد اعتقالهم والنساء والأطفال والمرضى، إضافة إلى ذوي الاحكام العالية. 

والخيار الثاني هو تجزئة الصفقة على مرحلتين كما حدث عام 2011، بحيث يتم في المرحلة الأولى إطلاق سراح الأسرى المعاد اعتقالهم والأسيرات والأطفال مقابل تقديم حماس معلومات عن الجنود.

 فيما تشمل المرحلة الثانية، الافراج عن الآلاف من الأسرى ذوي الاحكام العالية ومن يصفهم الاحتلال الاسرائيلي بأن ايديهم “ملطخة بدماء الإسرائيليين” مقابل فك قيد الجنود. 

آخر أخبار صفقة تبادل الأسرى 2021

وتأتي هذه المفاوضات، وفقًا للأنباء المتدوالة في وسائل الاعلام الفلسطينية، منسجمة مع جميع الوساطات التي عُرضت على حركة حماس من أطراف عربية وأوروبية وإقليمية، فيما لا تزال المشكلة متعلقة لدى الجانب الاسرائيلي وحكومته الجديدة التي يتزعمها نفتالي بينيت.

وأعلن عضو المكتب السياسي لحركة حماس ومسؤول ملف الأسرى فيها زاهر جبارين، أن حركته قدمت للوسطاء خارطة طريق واضحة لإتمام عملية التبادل، مؤكدًا أن الكرة الأن في ملعب الإحتلال.

وأضافت: “أنه على مدار المفاوضات التي جرت خلال السنوات الماضية، كان وفد الاحتلال المفاوض يطالب بفصل الجنديين هدار غولدت وشاؤول آرون عن الجنديين أبراها منغستو وهشام السيد وهو ما رفضته المقاومة وأبلغت المصريين أن حديث الاحتلال بهذا الأمر لن يقابل بأي استجابة في ملف المفاوضات”

تتزامن هذه الأنباء عن صفقة تبادل أسرى محتملة مع الجانب الإسرائيلي مع زيارة مرتقبة للوفد الأمني المصري إلى قطاع غزة برئاسة وزير المخابرات عباس كامل، حيث من المتوقع أن يزور الوفد المصري قطاع غزة الأسبوع المقبل لبحث ملف التهدئة. 

إقرأ المزيد: مفاوضات غير مباشرة بشأن صفقة إطلاق سراح أسرى فلسطينيين

RT تابعوا بدون رقابة على
RT تابعوا بدون رقابة على