فصائل المقاومة في قطاع غزة.. سنواصل الضغوط الشعبية على اسرائيل

غزة بلا رقابة

أعلنت فصائل المقاومة في قطاع غزة عن نيتها الاستمرار في الضغوطات الشعبية على اسرائيل، حتتى تتراجع عن خطواتها الأخيرة، وذلك قبل استئناف جولات المفاوضات في القاهرة الأسبوع القادم.

وفي عددها صبيحة اليوم السابع عشر من حزيران نقلت صحيفة ” الأخبار اللبنانية ” عن مصادر قيادية لفصائل المقاومة في قطاع غزة، أن فصائل المقاومة اتخذت خلال الأيام الماضية قرارا بزيادة الضغط الشعبي على اسرائيل قبيل بدء المفاوضات في القاهرة الأسبوع القادم.

وأضافت صحيفة الأخبار اللبنانية أن الوسيط المصري أبلغ الفصائل في قطاع غزة أن بعثة اسرائيلية ستصل القاهرة قريبا لمناقشة الأوضاع في غزة؛ وذلك بناء على طلب مصري والتي تتوقع بدورها تصعيدا اخرا في قطاع غزة،

سيما بعد ايقاف اسرائيل للقضية لما اعتبرته تطورات سياسية.

” رسالة الى الوسيط المصري “

ذكرت الصحيفة أن رسالة من فصائل المقاومة تم تمريرها الى الوسيط المصري مفادها أن الهجمات الاسرائيلية

الأخيرة على مواقع حركة حماس تعد ” خرقا لقواعد التهدئة ” ما سيقود الى تصعيد جديد.

وجاء في الرسالة أن الضغوطات الشعبية من ضمنها (البالونات الحارقة، وتمارين الارباك الليلي وغيرها)، مستمرة.

وتتزايد مع الوقت وجاءت ردا على الخطوات الاسرائيلية الأخيرة، تحديدا في مسائل مساحات الصيد،اغلاق المعابر، ادخال الاموال القطرية، و وقف اعادة اعمار غزة.

يذكر أن الأيام الأخيرة بعد تنصيب الحكومة الاسرائيلية الجديدة ومسيرات الأعلام في القدس؛ شهدت عمليات متبادلة بين فصائل المقاومة والجانب الاسرائيلي.

أطلقت فصائل المقاومة بالونات حارقة تسببت بأضرار زراعية وبيئية كبيرة في غلاف غزة، وقام جيش الاحتلال الاسرائيلي بمهاجمة مواقع تابعة لحركة حماس في قطاع غزة.

RT تابعوا بدون رقابة على
RT تابعوا بدون رقابة على