غانتس يتهم ايران بتوجيه ضربة من طائرة مسيرة لناقلة نفط

اتهم “وزير الدفاع الإسرائيلي” بيني غانتس يوم الأربعاء، إيران بشن هجوم بطائرة مسيرة على ناقلة نفط الشهر الماضي من أراضيها، وقال أن “إسرائيل” ستتصرف بمفردها إذا لزم الأمر لمنع إيران من الحصول على أسلحة نووية.

تأتي تصريحات غانتس بينما يزور رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت واشنطن لمناقشة ملف إيران مع مسؤولي إدارة بايدن خلال أول زيارة له في واشنطن.

تعرضت ناقلة النفط “ميرسر ستريت”، التي كانت تبحر في بحر العرب قبالة عُمان، لقصف بطائرة مسيرة في 29 يوليو/تموز. أسفر الهجوم عن مقتل شخصين، بريطاني وروماني. وتدير الناقلة شركة مملوكة لملياردير إسرائيلي.

وألقت الولايات المتحدة وبريطانيا و”إسرائيل” باللوم على إيران في هجوم بطائرة مسيرة على “ميرسر ستريت”، لكن لم تقدم أي دولة حتى الآن أدلة أو معلومات استخباراتية لدعم هذه المزاعم. ونفت إيران ارتكاب أي مخالفات.

وقال غانتس لدبلوماسيين أجانب في إفادة: “تقييمنا هو أن الطائرة المسيرة المستخدمة في الهجوم على (ميرسر ستريت) انطلقت من الأراضي الإيرانية ووافقت عليها القيادة الإيرانية”. ونشر مكتبه تلك التصريحات.

سبق أن حذر غانتس من أن “إسرائيل” مستعدة للقيام بعمل عسكري ضد طهران ودعا إلى تحرك دولي لوقف العدوان الإيراني.

RT تابعوا بدون رقابة على
RT تابعوا بدون رقابة على