عباس يتراجع و لن يحضر اجتماعات الجمعية العامة وسيرسل خطابه مسجلا

قال وزير الخارجية والمغتربين الفلسطيني رياض المالكي اليوم الثلاثاء إن الرئيس محمود عباس لن يحضر اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك هذا الشهر وسيرسل خطابه مسجلا، زاعما ان السبب هو جائحة كورونا.

واضاف المالكي ان السلطة الفلسطينية طلبت من المجتمع الدولي الانتباه إلى خطاب عباس والاستماع إليه جيدا، لأنه يحمل الكثير من القضايا التي يجب على المجتمع الدولي أن يستمع اليها ويتعامل معها بكل مسؤولية”.

ولم يقدم المالكي تفاصيل عن الخطاب أو تلك القضايا التي سوف يتحدث عنها.

ومن المقرر بدء المناقشة العامة للدورة السادسة والسبعين للجمعية العامة اعتبارا من 21 سبتمبر أيلول.

وخلافا لتصريحات المالكي، كان الرئيس الفلسطيني محمود عباس ضمن قائمة الشخصيات التي ستحضر شخصيا، وتلقي خطابا في مقر الامم المتحدة. وفقا للقائمة الرسمية التي نشرتها الامم المتحدة

وقالت وكالة اسيشوتيد برس في تقرير يوم الاثنين 13 سبتمبر، انه المقرر ان يكون رؤساء وزراء اليابان والهند والمملكة المتحدة في مقر الأمم المتحدة لإلقاء خطاب بلادهم أمام البرلمان المؤلف من 193 عضوًا، إلى جانب رئيس الوزراء الإسرائيلي الجديد نفتالي بينيت والرئيس الفلسطيني محمود عباس.

RT تابعوا بدون رقابة على
RT تابعوا بدون رقابة على