استشهاد طفل فلسطيني متأثر بجراح بالرصاص الحي

بدون رقابة - أخبار 

استشهاد طفل فلسطيني ، اليوم الأربعاء، متأثرا بجراح برصاص الاحتلال الإسرائيلي، شمالي الضفة الغربية. مواجهات كانت اندلعت صباح اليوم بين مواطنين فلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي في بلدة بيتا، قرب نابلس، بعد محاولة مستوطنين اقتحام و الاستيلاء على جبل العرمة الأثري المقام على أراض فلسطينية،

أسفرت المواجهات الصباحية عن جرح عدد من الفلسطينيين، بينهم طفل أصيب بالرصاص الحي في رأسه. لاحقا أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية استشهاد الطفل محمد حمايل (17 عاما).

عدد المصابين في المواجهات بلغ 112 شخصا، بحسب ما اعلنه الهلال الأحمر الفلسطيني، و أوضح الهلال الاحمر أن  18 اصابة بالرصاص الحي، و نحو 90 حالة اختناق اختناق استنشاق الغاز المسيل للدموع.

RT تابعوا بدون رقابة على
RT تابعوا بدون رقابة على