صندوق “وقفة عز”.. تجاوزات وفساد في توزيع أموال تذهب لمتنفذين وأغنياء

صندوق "وقفة عز" الذي أنشأته حكومة محمد اشتية، تذهب امواله لصالح عائلات وشخصيات تتقاضى رواتب الاف الشواقل من السلطة الفلسطينية.

بدون رقابةآخر التطورات

أظهر تقرير ديوان الرقابة المالية والإدارية، خروقات وتجاوزات في اختيار الأشخاص المستفيدين من صندوق “وقفة عز” الذي أنشأته الحكومة الفلسطينية لمساعدة المتضررين من جائحة كورونا.

دبلوماسيون مستفيدون

وكشفت نتائج التقرير، عن صرف مساعدات مالية من الصندوق لثلاثة أشخاص يحملون جواز سفر دبلوماسي.

وأشارت النتائج إلى وجود خلل في عدم وضع معايير بشأن أعداد المستفيدين من الأسرة الواحدة، مما أدى لصرف مساعدات مالية لستة أفراد من نفس الأسرة في بعض الحالات.

مستفيدون برواتب عالية

التقرير أظهر أن بعض المستفيدين من الصندوق تجاوزت رواتبهم 11 ألف شاقل، وبعضهم يعمل في البنوك وتتجاوز رواتبهم 16 ألف شاقل، بالإضافة لمستفيدين آخرين يعملون في شركات الاتصالات وتبلغ قيمة رواتبهم 8 آلاف شاقل، وهو ما اعتبر مخالفة واضحة لمعايير الصرف التي وضعتها وزارة العمل.

أغنياء واستبعاد الفقراء

وأظهر التقرير، صرف مساعدات لأشخاص لهم ملفات ضريبية أو مسجلين لدى وزارة الاقتصاد كمشاركين أو مساهمين في شركات مساهمة، أو أفراد مقيدين في السجل التجاري.

وأظهر التقرير أن نحو 6 آلاف شخص من قطاع غزة استفادوا من البرنامج، من أصل 40 ألف شخص شملتهم المساعدات، وهو ما يشي بوجود تجاوزات وفساد كبير في التوزيع.

RT تابعوا بدون رقابة على
RT تابعوا بدون رقابة على