صندوق معاشات نيويورك ينضم إلى عمليات التخارج من يونيليفر بسبب قيود إسرائيل

صندوق معاشات نيويورك أصبح صندوق معاشات التقاعد الحكومي في نيويورك البالغ حجمه 268 مليار دولار أحدث من يقلص من حيازاته في شركة يونيليفر ردا على قيود على المبيعات تفرضها علامة بن اند جيريز التجارية للبوظة (الآيس الكريم) في الأراضي الفلسطينية التي تحتلها “إسرائيل”.

صندوق معاشات نيويورك ينضم إلى عمليات التخارج

وبحسب رويترز، قال توماس دي نابولي المراقب العام للحسابات بولاية نيويورك، إن مراجعة أظهرت أن الشركة والوحدة التابعة لها “ضالعتان في أنشطة” ضمن حركة المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات التي تسعى لعزل إسرائيل بسبب طريقة معاملتها للفلسطينيين.

وقال المتحدث إن لدى صندوق معاشات نيويورك المشترك أسهما إجمالية في يونيليفر بقيمة 111 مليون دولار. والصندوق هو ثالث أكبر صندوق عام لمعاشات التقاعد بالولايات المتحدة.

وتحرك مسؤولون عن معاشات التقاعد في ولايات أخرى منها نيوجيرزي وأريزونا وفلوريدا أيضا لبيع أسهم في يونيليفر أو تقييد شراء أسهم جديدة لأسباب مماثلة.

ولم يدل ممثلون عن يونيليفر بتعليق على الفور وتحركت بن اند جيريز في يوليو تموز لإنهاء ترخيص لبيع البوظة في الضفة الغربية والقدس الشرقية، قائلة إن المبيعات هناك “لا تتسق مع قيمها”.

وتعتبر معظم الدول المستوطنات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة غير قانونية وترفض إسرائيل ذلك.

وكانت يونيليفر قد قالت إن القرار اتخذه مجلس إدارة مستقل لدى بن اند جيريز يشرف على رسالتها الاجتماعية وأشارت إلى أنها لا تدعم حركة المقاطعة.

وقال ألان جوب الرئيس التنفيذي ليونيليفر في رسالة إلى مكتب دي نابولي في أغسطس آب إن الشركة ملتزمة بنشاطها في إسرائيل حيث توظف نحو ألفي شخص، وذكر أن علامة بن اند جيريز ستظل في إسرائيل.

وكتب جوب يقول “رحبنا بشدة بقرار البقاء في إسرائيل ونسعى للتعامل مع هذه المسألة بطريقة تتسم بأكبر قدر ممكن من الاحترام والحساسية”.

(إعداد دعاء محمد للنشرة العربية)

اقرأ أيضاً:

RT تابعوا بدون رقابة على
RT تابعوا بدون رقابة على