القائمة البريدية
إشترك بالقائمة البريدية

احصل على اشعارات دائما من بدون رقابة عبر بريدك الالكتروني

جنازة شيرين ابو عاقله

شروط لتشييع أبو عاقلة والاضراب يعم القدس

بدون رقابة

تواصل سلطات الاحتلال التنكيل بالصحفية شيرين أبو عاقلة، حتى بعد قتله لها برصاص قناص خلال عملها تغطية اقتحام مخيم جنين.

وفرضت قوات الاحتلال الإسرائيلي، شروطا على تشييع الشهيدة الصحفية شيرين أبو عاقلة في مسقط رأسها بمدينة القدس المحتلة.

وقال مدير نادي الأسير في القدس ناصر قوس، أن قوات الاحتلال اشترطت على عائلة الشهيدة أبو عاقلة عدم رفع العلم الفلسطيني وعدم إطلاق أي هتافات وطنية أو مناهضة للاحتلال خلال تشييع الجثمان.

اضراب شامل

وأعلنت القوى الوطنية والإسلامية في مدينة القدس المحتلة، إضرابا شاملا اليوم الجمعة في القدس.

ودعت القوى الوطنية والإسلامية، أهالي مدينة القدس المحتلة والداخل الفلسطيني المحتل للمشاركة الواسعة في تشييع جثمان الصحفية شيرين أبو عاقلة.

أطول جنازة

جنازة الشهيدة شيرين أبو عاقلة، تعتبر أطول جنازة يشهدها التاريخ الفلسطيني، والتي قطعت أكثر من 110 كم، على مدار 3 أيام.

وشيعت جماهير غفيرة أمس الخميس، الشهيدة شيرين أبو عاقلة في مدينة رام الله بحضور رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ووزراء ومسؤولين فلسطينيين.

ونقل جثمان الشهيدة أبو عاقلة، عبر حاجز قلنديا لتدفن في مسقط رأسها بمدينة القدس المحتلة، كرابع مدينة فلسطينية يتم تشييعها فيها بعد جنين ونابلس ورام الله.

استشهاد مراسلة الجزيرة شيرين أبو عاقلة واصابة صحفي آخر في جنين

المزيد من الأخبار