ارتفاع عدد الأسرى المصابين بكورونا في سجن “غلبواع” إلى 90

بدون رقابة - أخبار 

ارتفع عدد الأسرى المصابين ب فيروس كورونا, في سجن “غلبواع” إلى 90، بحسب ما أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، في بيان أصدرته مساء الأمس.

وأوضحت الهيئة التابعة لمنظمة التحرير، في بيان، أن هذا الارتفاع جاء بعد ظهور نتائج جميع العينات التي أخذت للمعتقلين في السجن.

وذكرت أن بعض الأسرى تظهر عليهم أعراض المرض كالحرارة والصداع، وأن الإدارة لا تقوم بتوفير المعقمات والكمامات للأسرى المصابين، ما يجبر الأسرى على شرائها على حسابهم الخاص.

وأضافت أن الأسرى يخرجون إلى ساحة السجن “الفورة” بعدد قليل، إذ يخرج كل 6 أسرى معا لمدة نصف ساعة فقط.

وأوضحت الهيئة أن إدارة المعتقل حوّلت القسم رقم 3 في “غلبواع” إلى قسمٍ للحجر والعزل الصحي.

وطالبت مؤسسات حقوقية مختصة بشؤون الأسرى، بالإفراج الفوري عن الأسرى المرضى وكبار السّن الذين يواصل الاحتلال الإسرائيلي اعتقالهم، وذلك لخطورة الأوضاع الصحية داخل سجون الاحتلال، وازدياد أعداد الأسرى المصابين بفيروس “كورونا”.

ودعت كل من هيئة شؤون الأسرى والمحررين، ونادي الأسير، والهيئة العليا لمتابعة شؤون الأسرى والمحررين، ومؤسسة الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان، ومركز حريات خلال مؤتمر صحافي عُقد أمام مقر منظمة الأمم المتحدة في مدينة رام الله، الأربعاء بمشاركة وزيرة الصحة مي الكيلة، للضغط على الاحتلال الاسرائيلي لإنهاء اعتقال الأسير ماهر الأخرس المضرب عن الطعام منذ 101 يوم ووضعه الصحي بالغ الخطورة.

واعتبرت المؤسسات أن استمرار سلطات الاحتلال باعتقال الأسير الأخرس، بمثابة عملية تصفية واضحة بحقه.

وأعربت عن بالغ قلقها من الأوضاع الصعبة والخطيرة التي يواجهها الأسرى في ظل الظرف الاستثنائي، والارتفاع المتصاعد بنسبة الإصابات بفيروس كورونا، بينهم في سجن “غلبواع”.

وخلال اليومين الماضيين، وصل عدد المعتقلين المصابين بـ فيروس كورونا في السجن المذكور إلى أكثر من 70 مصابا، بحسب مؤسسات حقوقية فلسطينية.

وفي بيان سابق لها، ذكرت الهيئة أنه تم إغلاق سجن “غلبواع” الذي يقبع فيه 360 معتقلا فلسطينيا بشكل كامل، حيث يتم منع زيارات الأهالي وتنقلات الأسرى منه وإليه.

RT تابعوا بدون رقابة على
RT تابعوا بدون رقابة على