ديكتاتور لا يرتوي من السلطة.. تصريحات ايليت شاكيد مثار جدل في الاوساط الاسرائيلية

ينشغل الشارع الاسرائيلي اليوم بالتسجيلات المسربة لوزيرة العدل السابقة عن حزب ” يمينا ” ايليت شاكيد، خلال اجتماعها مع حاخامات دينيين وطنيين مساء يوم الاثنين، والتي نشرتها القناة 12 الاسرائيلية، فيما امتنعت القناة عن تحديد الجهة التي كانت تتحدث اليها شاكيد.

ويبدو من التسريبات أن مخاض تشكيل حكومة اسرائيلية، اصبح امر متعثرا، مع قرب انتهاء المدة التي أمهلها الرئيس الاسرائيلي ريفيلن لنتينياهو والتي تنتهي مساء اليوم الثلاثاء.

” ديكتاتور هو وزوجته”

عرضت التسجيلات حديث شاكيد عن نتنيناهو واصفة اياه أنه ديكتاتور متعطش للسلطة هو وزوجته.

وأوضحت أن ما يشغل بال رئيس حزب الليكود ” بنيامين نيتيناهو ” هو موضوع محاكمته بتهم الفساد، ولا شي اخر في اشارة الى عدم اكتراثه الى الدولة ومستقبلها.

ونوهت أن نتينياهو سيتحول الى يمين أكثر، عقب المحاكمة رافضا طلب العفو على عكس ما قام به سابقا ارئيل شارون الذي تحول الى الوسط بعد توجيه تهم فساد بحقه .

“انه مصاب بجنون العظمة ويجب أن يرحل ” هكذا أكلمت شاكيد وصفها لبنيامين نيتنياهو، مفصحة ايضا عن مفاوضات لتشكيل ائتلاف من احزاب يمينة و وسطية ويسارية للاستغناء عن نتينياهو.

يذكر أن شاكيد التي سددت أقسى انواع الانتقاد لنيتيناهو في التسجيلات المسربة  تسعى منذ فترة، حسب ما يشارع في الشارع السياسي الاسرائيلي، للعودة الى حزب الليكود وأن مشوارها المهني بدأ كموظفة لنيتيناهو في رئاسة الوزراء .

” عن خيارات تشكيل الحكومة “

في السياق ذاته أكدت شاكيد أنها تتمسك بخيار تشكيل حكومة يمينية يتولاها نتيناهو عوضا عن دعم حزب “يتش عيد” الوسطي في تشكيل الحكومة لكنها مستعدة لدعم خيار حكومة وحدة وطنية اذا ما فشل تحقيق ائتلاف يميني قوي.

مضيفة أنها ستكون سعيدة اذا ما تمكن نتيناهو من اقناع حزب الصهيونية الدينية اليمين المتطرف من الانضمام الى حكومة يمينية تعتمد على الدعم الخارجي من القائمة العربية الموحدة الاسلامي.

وأوضحت شاكيد عبر التسجيلات المسربة أن الخيار اليوم يرجح طلب نتينياهو من الرئيس الاسرائيلي ريفيلن نقل تفويض تشكيل الحكومة الى ” بينيت ” معتبرة أن من الأسهل لحزب ” يمينا ” من تشكيل حكومة يمينة مع الليكود سيما بعد استقطاب حزب أزرق أبيض بزعامة غانتس وحزب الأمل الجديد بزعامة جدعون ساعر اللذان تعهدا بعدم دعم رئيس الوزراء الحالي.

يذكر أن نيتيناهو طلب من بينيت تشكيل حكومة مؤقتة لمدة عام ونصف على أن يخلفه لمدة عامين ونصف بموجب صفقة تجري بين الطرفين حاليا.

وأضافت شاكيد : “انه اذا تم الفشل بتشكيل حكومة ائتلاف يميني لأن غانتس وجدعون لا يتزحزحان حسب تعبيرها فأننا نرفض التوجه الى انتخابات اخرى معللة ذلك أن يشكل يسار الوسط ائتلاف قوي بمساعدة الاحزاب ذات الاغلبية العربية. وأننا سندعم خيار تشكيل حكومة وحدة وطنية مع اليسار حتى لا نضطر من الاعتماد على القائمة العربية الموحدة”.

RT تابعوا بدون رقابة على
RT تابعوا بدون رقابة على