دعم إسرائيل للسلطة الفلسطينية من جيوب “الدول المانحة”

عن دعم إسرائيل للسلطة الفلسطينية، فقد أكدت “إسرائيل” يوما بعد الأيام الأخبار التي تتحدث عن دعمها المتواصل لتقوية السلطة الفلسطينية التي تعاني من ظروف مالية صعبة.

وترى إسرائيل في استمرار دعم وتقوية السلطة الفلسطينية مصلحة وجودية لها ولأمنها.

وسعت السلطة الفلسطينية ممثلة برئيسها وحكومتها خلال الفترة الماضية إلى جلب الدعم السياسي والمالي، في ظل أسوأ أزمة مالية تعيشها منذ تأسيسها عام 1994.

إسرائيل.. وسيطة!

دعم إسرائيل للسلطة الفلسطينية

 تلعب “إسرائيل” هذه الأيام دور الوسيط، لجلب الدعم المالي للسلطة الفلسطينية من جميع دول العالم، سيما المانحة منها.

وذكرت تقارير صحفية إسرائيلية، أن إسرائيل تبذل قصارى جهدها، من أجل الدعم للسلطة الفلسطينية عبر حشد الدول المانحة 

دعم إسرائيل للسلطة الفلسطينية!

وذكرت صحيفة غلوبس الإسرائيلية أن وزير التعاون الاقليمي في حكومة الاحتلال عيساوي فريغ، سيمثل إسرائيل وسيبذل جهداً كبيراَ لتقديم مساعدات مدنية واقتصادية للسلطة الفلسطينية.

 وتعد هذه المرة الأولى التي سيلتقي فيها المندوبون منذ سنوات عديدة، بشكل مباشر بدلاً من مؤتمر عبر الفيديو.

موقف إسرائيلي مغاير

دعم إسرائيل للسلطة الفلسطينية
دعم إسرائيل للسلطة الفلسطينية

وسيعرض فريغ للدول المانحة، الموقف الإسرائيلي الجديد من السلطة الفلسطينية وأزمتها المالية.

ويركز الموقف الإسرائيلي على زيادة الدعم والتبرعات للسلطة الفلسطينية التي تمر بأزمة اقتصادية كبيرة.

لقاء إسرائيلي فلسطيني

وأكدت وسائل إعلامية إسرائيلية، أن الوزير الإسرائيلي فريج سيلتقي برئيس وزراء السلطة الفلسطينية محمد أشتية، ووزير المالية الفلسطيني شوكي بشارة.

أقرأ أيضًا:

RT تابعوا بدون رقابة على
RT تابعوا بدون رقابة على