دائرة الاوقاف الإسلامية تفقد سيطرتها على إدارة المسجد الاقصى

بدون رقابة - أخبار 

قال خطيب المسجد الاقصى الشيخ عكرمة صبري، ان دائرة الاوقاف الإسلامية بدأت تفقد سيطرتها تدريجيا على ادارة المسجد الاقصى، خاصة في المناطق الشرقية التي يقع فيها باب الرحمة.

و حذر الشيخ صبري في تصريح صحفي يوم الاثنين من خطورة الوضع في الاقصى. 

وقال صربي : “إسرائيل كانت تخطط لتحويل باب الرحمة إلى كنيس يهودي، لكن إعادة فتحه قطعت الطريق على ذلك، وهو ما دفع بحكومة تل أبيب إلى إبعاده شخصيا عن الأقصى، مع عشرات المرابطين الذي أصروا على إبقاء مصلى باب الرحمة مفتوحا للمسلمين”.

وشدد على أنه “من واجب دائرة الأوقاف (تابعة للأوقاف الأردنية)، أن تمارس حقها، وتمنع القوات الإسرائيلية من تجاوز حدودها”، مؤكدا أن إجراءات حكومة تل أبيب عدوان سافر على الأقصى، وهي دليل على الأطماع المبيتة لديها ضد المسجد.

ونبه صبري إلى أن “إسرائيل ترى أن الظروف مواتية لها من أجل تنفيذ مخططاتها التي تستهدف الأقصى، في ظل انشغال العالم العربي والإسلامي في الصراعات الدموية والخلافات”.

RT تابعوا بدون رقابة على
RT تابعوا بدون رقابة على