خط سري بين الولايات المتحدة و قيادة السلطة الفلسطينية في رام الله

بدون رقابة - أخبار

تعمل الولايات المتحدة الامريكية بالتنسيق مع قيادة السلطة الفلسطينية فيما يتعلق بخطة ترامب التي أُطلق عليها ”خطة السلام و الازدهار”.

يضم الخط السري مجموعة رجال اعمال من جانب السلطة الفلسطينية و مسؤولين مرتبطين بالحزب الجمهوري الامريكي.

في مطلع الشهر الحالي، عقد اجتماع في مدينة رام الله بين كبار ضباط من السلطة الفلسطينية والمسؤولين المنتسبين للحزب الجمهوري الأمريكي. و يهدف الاجتماع الفلسطيني-الامريكي البحث عن تجديد العلاقات بين السلطة الفلسطينية و الولايات المتحدة و وضع قنوات اتصال سرية. 

“آفي بيركوفيتش” و الذي يطلق عليه “فتى القهوة”عين مساعد للرئيس الامريكي دونالد ترامب، و ممثل خاص للمفاوضات الدولية، التقى مع ضباط امنيين و مسؤولين في السلطة الفلسطينية في مدينة رام الله.

روابط مستمرة بين الادارة الامريكية و مجموعة رجال اعمال فلسطينيين من السلطة الفلسطينية و قيادتها و مؤسساتها السياسية. 

الكواليس الجارية من اتصالات و توثيق في العلاقات السرية بدأت قبل بيركوفيتش، الذي حل محل مبعوث الرئيس الامريكي السابق جيسون غرينبلات قبل اكثر من عام.

و قال بيركوفيتش أنه يأمل في الحفاظ على القنوات مع السلطة الفلسطينية من خلال مجموعة رجال الأعمال و توثيق طريق لإعلان السيادة الاسرائيلية على أجزاء من الضفة الغربية، كما تنص عليه “خطة السلام و الازدهار” للشرق الاوسط”. 

RT تابعوا بدون رقابة على
RT تابعوا بدون رقابة على