حملات اعتقال من الاحتلال الصهيوني وهدم منشأة سكنية بالقدس

أعلنت بعض المصادر اليوم أن الاحتلال الصهيوني قامت بهدم منشأة سكنية في بلد جبل المكبر في مدينة القدس المحتلة، على أن يكون تلك المنشأة تعود لعائلة الحروب.

الاحتلال الصهيوني اليوم

الاحتلال الصهيوني
الاحتلال الصهيوني

شنت سلطات الاحتلال الصهيوني اليوم الأربعاء الموافق 3 من شهر نوفمبر لعام 2021 حملة من حملات الهدم والاعتقالات الواسعة للمواطنين على كل من القدس والضفة المحتلة، والتي نتج عن تلك الحملات هدم منزل سكني يعود لعائلة الحروب في بلدة جبل المكبر جنوبي شرق مدينة القدس المحتلة.

هذا بجانب أن المصادر أكدت أن الاحتلال الصهيوني قام باعتقال شاب من كفر عقب شمال القدس يعرف باسم “عدي اللوزي”، وليس هذا فقط بل قامت باعتقال طالبين محمد حبيب ومحمد عاطف من جامعة بيرزيت، عقب اقتحام منزلهم في بلدتهم بيرزيت شمال رام الله.

حملات هدم الاحتلال الصهيوني

الاحتلال الصهيوني
الاحتلال الصهيوني

أفادت بعض المصادر أن حملات الهدم قد تم تنفيذها من خلال استخدام بعض الآليات والدبابات الثقيلة بغرض اقتحام حي الصلعة في جبل المكبر بحماية من شرطة الاحتلال، وفور وصولهم لتلك المنطقة بدأت الآليات بالفعل بهدم منشاة سكنية تعود لعائلة حروب وهو المقدسي محمد الحروب.

وتلك الخطوة قد تم تنفيذها بعد إعطاء أمر لمحمد الحروب بهدم منزله قبل ستة شهور من بلدية الاحتلال، ولكنه لم يقوم بذلك الأمر، مما دفع حملات الهدم باتخاذ تلك الخطوة بعد أن عاش في هذا المنزل منذ أكثر من عشر سنوات مع زوجته وأبنائه.

مع العلم أن قرار أمر الهدم قد جاء بعد انعقاد جلسة المحكمة بالأمس من أجل منزل الحروب، والتي من خلاله قد تم رفض الاستئناف المقدم من قبل عائلة الحروب، لذلك تم تنفيذه هذا القرار الخاص بالهدم في صبان اليوم بدون أي رحمة.

اقرأ المزيد:

RT تابعوا بدون رقابة على
RT تابعوا بدون رقابة على