حماس تحرز تقدما في تفاهمات تثبيت وقف اطلاق النار وتخفيف الحصار

حماس تقول ان وفدها في القاهرة حرز تقدما في تفاهمات تثبيت وقف اطلاق النار وتخفيف الحصار وتحسين الوضع الاقتصادي في غزة

زار وفد من حركة حماس يوم الأحد 5 أكتوبر العاصمة المصرية القاهرة, للتباحث في تثبيت وقف اطلاق النار والعمل بالاتفاقيات التي أعقبتها معركة “سيف القدس”.

وبحسب صحيفة “تايمز أوف اسرائيل” ، ان وفد حركة حماس توصل مع الطرف المصري إلى مرحلة متقدمة من المشاورات والتفاهمات حول قضايا مختلفة، منها إعادة الاعمار وتثبيت الهدنة في غزة وتخفيف الحصار. 

واوردت وكالة الأناضول التركية في تقرير يوم الثلاثاء، أن حماس ومصر شهدتا تقدما في التفاهمات لتحقيق تسريع وتيرة اعادة الإعمار. ونقلت الاناضول عن مصدر في حركة حماس، قوله ان “الجانبين ناقشا ايضا امكانية تبادل الأسرى ببن حماس واسرائيل لكنهما إلى الأن لم يحرزا تقدما ملموسا”. 

وفي التفاصيل، زار وفد جمع كبار مسؤولي حركة حماس لأول مرة القاهرة، وضم الوفد رئيس الحركة في غزة يحيى السنوار ورئيس المكتب السياسي للحركة اسماعيل هنية وصالح العاروري وخالد مشعل، للقاء وزير المخابرات المصرية عباس كامل لاستئناف جولة المحادثات، حول تثبيت وقف اطلاق النار في غزة والاتفاق على جملة من الخطوات التي من شأنها أن تخفف الحصار على غزة. 

لكن مسؤول في حماس أشار إلى أن هذا العدد الكبير من كبار مسؤولي حماس في القاهرة يشير إلى أن هناك أرض خصبة للتوصل إلى اتفاق، وقد نوقشت بالفعل العديد من المسائل الجوهرية. وقال المسؤول لصحيفة “تايمز اوف اسرائيل”، التي تم تكشف عن هويته، انه ربما يكون هناك سبب أخر لاجتماعهم في القاهرة لمناقشة الانتخابات الداخلية في الحركة التي اختتمت مؤخرا والتي شهدت فوز هنية بولاية ثانية في رئاسة المكتب السياسي. 

كما طرح وفد حركة حماس اثناء التفاهمات بحسب مصدر في الحركة الوضع في القدس والضفة الغربية والسجون الاسرائيلية قائلا: “ان هذا الشرط جاء بمثابة مفاجاة بالنسبة للمصريين حيث افادت التقارير أن المسؤولين المصريين ذكروا ان الربط بين هذه القضايا سيكون صعبا”

كما انضم إلى وفد حماس في القاهرة وفدا اخرا من غزة برئاسة عصام الدعاليس رئيس لجنة اعمار غزة، لمناقشة اعادة الاعمار وعمل الفرق الفلسطينية بحسب وكالة أنباء صفا الفلسطينية. ومن المتوقع أن يزور وفد من حركة الجهاد الاسلامي القاهرة في الايام المقبلة.

وعلى الطرف الأخر، وعدت مصر باتخاذ خطوات جادة في سبيل تحسين الاوضاع الاقتصادية في غزة، ومنها السماح بادخال العديد من البضائع عبر معبر رفح.
حيث جاء في بيان اصدرته حركة حماس، مساء الثلاثاء، أن اللقاء الذي جمع مسؤوليها مع وزير المخابرات المصرية، شهد أجواء ايجابية وتفاهم متبادل بين الطرفين، وبحثا العديد من القضايا على مستوى التطورات السياسية والميدانية والعلاقات الثنائية وسبل تحقيق وحدة الشعب الفلسطيني.

وأفادت الحركة في بيانها، أن وفد الحركة عبر عن تقديره لدور مصر الكبير تجاه القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني ولقاءاتها المتواصلة مع قيادة الحركة، كما قد الوفد التهنئة لمصر رئاسة وحكومة وشعبا في ذكرى انتصارات حرب السادس من اكتوبر، وأشارت في بيانها إلى أن الطرفين ناقشا تطورات الملفات الساخنة وسلوك الاحتلال فيها وخاصة قضية القدس والشيخ جراح وما يجري في المسجد الأقصى من انتهاكات مستمرة من قبل الاحتلال الاسرائيلي. 

RT تابعوا بدون رقابة على
RT تابعوا بدون رقابة على